الاحتلال يخير المهاجرين بين الترحيل أو السجن

الاحتلال يخير المهاجرين بين الترحيل أو السجن
الجمعة ٢٣ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٤٧ بتوقيت غرينتش

حبست سلطات الإحتلال الإسرائيلي الخميس 7 من طالبي اللجوء من إريتريا رفضوا الترحيل إلى رواندا قبل انقضاء مهلة محددة.

العالم - فلسطين

وردا على هذه الخطوة، أعلن 750 طالب لجوء آخرون مقيمون في مركز "هولوت" لإيواء المهاجرين جنوب البلاد  الإضراب عن الطعام والشراب، حسب موقع "تايمز أوف إسرائيل".

ونظم المهاجرون المضربون مظاهرة احتجاجية أمام مركزهم صباح أمس الخميس، علما بأن المركز يقع بالقرب من سجن ساهارونيم، مكان احتجاز المعتقلين السبعة.

وانتقد "الخط المباشر للعمال المهاجرين" و"منظمة دعم اللاجئين وطالبي اللجوء في إسرائيل" في بيان لهما هذا الإجراء واصفين إياه بأول عملية ترحيل غير مسبوقة على الإطلاق.

وشدد البيان على أن هذه الخطوة تتسم بالعنصرية والإهمال التام بحق حياة طالبي اللجوء وكرامتهم، معربا عن استغراب المنظمتين من مشاركة أوغندا ورواندا في خطة الترحيل هذه.

وفي 17 الشهر الماضي أمهلت الداخلية الإسرائيلية 200 مهاجر  إريتيري  في مركز "هولوت" 30 يوما للاختيار بين الترحيل أو السجن.

إلى ذلك، رفضت السلطات الإسرائيلية تمديد تأشيرات لجوء 400 مهاجر آخرين وأمهلتهم شهرين اعتبارا من 4 الشهر الجاري لاتخاذ قرار مماثل.

ويوجد في إسرائيل حاليا 27 ألف مهاجر من إريتريا و7.7 ألف مهاجر من السودان، حسب معطيات المفوضية السامية لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة.

وأفادت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية بأن تل أبيب قامت بتلبية طلبات لجوء 10 إريتيريين وسوداني واحد فقط من هؤلاء الآلاف.

المصدر: وكالات

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة