دراسة جديدة: للاهتمام بنوعية الطعام تأثير أكبر في تقليل الوزن

دراسة جديدة: للاهتمام بنوعية الطعام تأثير أكبر في تقليل الوزن
السبت ٢٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٤:٤٠ بتوقيت غرينتش

أكد باحثون في جامعة ستانفورد الأمريكية، أن الاهتمام بنوعية الطعام المتناولة، يلعب دورا أكثر تأثيرا في إنقاص الوزن، مقارنة بالتركيز على السعرات الحرارية فقط.

العالم - منوعات

وكشف البحث، الذي أجري على 609 شخص، على مدار عام، ونشرت الثلاثاء، في مجلة "الجمعية الطبية الأمريكية"، أن تناول الأطعمة غير الجاهزة، وغير المهتمة بالسعرات الحرارية، يحقق خسارة للوزن، مماثلة مع تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية المنخفضة، وفقا لشبكة "إيه بي سي" الأمريكية.

وركزت الدراسة على "سبل تحقيق أقل كمية من الدهون أو الكربوهيدرات، التي من الممكن يالحفاظ عليها على المدى الطويل، والتركيز على جودة النظام الغذائي نفسه".

وأشار باحثو الدراسة، إلى أن الوجبات السريعة الجاهزة لا تشكل خطرا كبيرا في فقدان الوزن، طالما أنها لا تحتوي على فائض من السكريات والأملاح والدهون المشبعة.

وقالت مايا فيلر، وهي اختصاصية تغذية مقرها نيويورك، أنها استنتجت من الدراسة، إن الالتزام ضمن حدود السعرات الحرارية، لا يعني بالضرورة اتخاذ خيارات غذائية جيدة، ضاربة مثلا بأن اختيار أكل حزمة من 100 سعرة حرارية من البسكويت، سيسهل من احتساب السعرات الحرارية المستهلكة، ولكنها لن تسهم في صحة أفضل.

وأوضحت: "إن تناول حزمة من السعرات الحرارية من البسكويت، لا تمنحك الكثير من التغذية، عكس تناول قطعة من الأسماك وبعض الخضار".

وأشادت فيلر بالدراسة، مؤكدة أن تحول الإنسان من تركيز على عدد السعرات الحرارية التي يستهلكها لتناول الأطعمة كلها غير المجهزة، هو "تحول عميق ونموذجي".

وتوصي مايا فيلر بعد هذه الدراسة، بتناول من إثنين إلى ثلاث حصص من الفاكهة يوميا، واستهلاك ما لا يقل عن حصتين من الخضراوات غير النشوية في الغداء والعشاء.

كذلك اقترحت بأن يقسم طبق الطعام بهذه الطريقة: النصف مكون من خضار، والنصف الآخر مكون من ربع بروتين هزيل، والربع الآخر يجب أن يتضمن الحبوب أو الخضار النشوية.

كما نصحت فيلر أنه عند التسوق، ضرورة شراء الطعام في أقل مراحله إعدادا.

وحذرت الدراسة من أن تناول المزيد من الأطعمة المصنعة، من الممكن أن يزيد من خطر الإصابة بالسرطان.

ونصحت مايا فيلر في النهاية بضرورة إعداد الوجبات المجهزة في المنزل على مدار الأسبوع، واعتبرت أنها "منقذة للحياة"، بدلا من شراء الوجبات الجاهزة، وذلك باتباع الخطوات التالية:

1- ابدأ في ترتيب ما ترغب في إعداده من بداية الأسبوع، وهو السبت

2-  يجب أن تكون مبتكرا، وتعد وجبات تتفاوت في الحجم، من يوم للآخر

3-  قم بإعداد وجبات تضم أصنافا من الطعام متوازنة في قيمتها الغذائية ولا تتسبب في تجويعك

4استخدم البراد من أجل حفظ الوجبات التي قمت بإعدادها، وأخرجها قبل يوم من تناولك لها.

المصدر: سبوتنيك

216-2

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة