القنصل الإيراني في السليمانية..

خطوات مهمة في سبيل التفاهمات بين بغداد وأربيل

خطوات مهمة في سبيل التفاهمات بين بغداد وأربيل
السبت ٢٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٤:٥٩ بتوقيت غرينتش

أكد قنصل الجمهورية الإسلامية الإيرانية في محافظة السليمانية العراقية عبد الله مسعوديان، أن المحادثات والتفاهمات بين الحكومتين الاتحادية والمحلية في بغداد وأربيل قطعت أشواطاً مهمة في بعض الملفات، خصوصاً ما يتعلق بالأمور الفنية التي قال إنها تسير بشكل جيد.

العالم ـ إيران

وقال مسعوديان في تصريحات أوردها موقع "الموقف العراقي" الخبري، الجمعة إن "العلاقة بين بغداد وأربيل في تحسن، ونثمّن موقف الأخيرة الإيجابي لحل الملفات العالقة، ونأمل في أن تشهد مزيداً من التحسن في المستقبل"، مؤكدا أن الجمهورية الإسلامية "لن تألو جهداً في تحقيق الاستقرار، وان الحوار الذي جرى بين رئيس حكومة كردستان نيجيرفان بارزاني ووزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على هامش مؤتمر ميونخ للأمن كان إيجابياً ومهماً، ويدخل ضمن جهود تعميق العلاقات".

وتأتي تصريحات مسعوديان مع بروز مؤشرات على قرب رفع الحظر الذي فرضته الحكومة الاتحادية في بغداد على مطاري أربيل والسليمانية، منتصف شهر تشرين الأول/أكتوبر الماضي، على خلفية إصرار سلطات كردستان على إجراء استفتاء شعبي حول الانفصال عن العراق، والذي تم إجراؤه في 25 من شهر أيلول/سبتمبر الماضي.

وفي سياق متصل نقل الموقع الخبري المذكور، بياناً للقنصلية الإيرانية في محافظة أربيل يفيد بأنه تم منح تسهيلات ضمن إجراءات منح التأشيرات للسائحين إلى إيران، وخفض سعرها إلى ثمانية وثلاثين دولاراً، مع إمكانية الحصول عليها خلال نصف ساعة، إضافة إلى منح التجار تأشيرة دخول لمدة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر.

وكشف البيان عن وضع السلطات الكردية في منفذ "باشماخ" الحدودي مع إيران ضوابط لتنظيم وتسهيل نشاط العبور، شملت منح أذونات خاصة لسائقي الشاحنات وعربات الحمل المتعلقة بالنشاط التجاري.

104-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة