جماعة مرتبطة بالقاعدة تعلن مسؤوليتها عن هجوم مالي

جماعة مرتبطة بالقاعدة تعلن مسؤوليتها عن هجوم مالي
السبت ٢٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٢٠ بتوقيت غرينتش

أعلنت جماعة على صلة بتنظيم القاعدة الإرهابي مسؤوليتها عن هجوم مالي الذي أسفر عن مقتل جنديين فرنسيين يوم الأربعاء الماضي.

العالم - أفريقيا

وقُتل الجنديان بعد أن أصابت عبوة ناسفة مركبتهما المدرعة قرب حدود مالي مع النيجر وبوركينا فاسو وهي منطقة أصبحت خطيرة بشكل متزايد بالنسبة للقوات الدولية التي تحارب الجماعات المسلحة في منطقة الساحل الأفريقية النائية.

وأعلنت ما تسمى بجماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" مسؤوليتها عن هجوم الأربعاء في وقت متأخر من مساء أمس الجمعة على موقعين إلكترونيين موريتانيين إستخدمتها الجماعة من قبل.

وجماعة نصرة الإسلام والمسلمين مسؤولة عن هجمات أخرى في مالي ولها صلة بخطف ستة رهائن غربيين على الأقل في السنوات الماضية.

وكان مسلحون متطرفون سيطروا على شمال مالي في عام 2012 قبل أن تطردهم القوات الفرنسية في عام 2013 ولكن التهديد عاد بعد ذلك ووقعت هجمات إلى الجنوب وفي النيجر المجاورة وبوركينا فاسو وحتى ساحل العاج.

سيارات القوات الفرنسية في مالي

القوات المالية

إستهداف سيارة تابعة لجماعة نصرة الإسلام و المسلمين في مالي

214

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة