المؤسسة الوطنية للنفط الليبية تعلن حالة القوة القاهرة في حقل الفيل

المؤسسة الوطنية للنفط الليبية تعلن حالة القوة القاهرة في حقل الفيل
السبت ٢٤ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٥٧ بتوقيت غرينتش

قالت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا اليوم السبت إنها أعلنت حالة القوة القاهرة في حقل الفيل الذي ينتج 70 ألف برميل يوميًا بعد إغلاقه إثر إحتجاج بعض أفراد الحرس.

العالم - ليبيا

وأغلق حقل الفيل بعد إنسحاب الحرس منه للضغط من أجل تنفيذ مطالبهم بشأن الرواتب ومزايا أخرى الأسبوع الماضي.

وقالت المؤسسة في بيان إنّ حالة القوة القاهرة أعلنت أمس الجمعة بعد قيام ما يعرف بحرس المنشآت النفطية فرع فزان بتهديد العاملين ودخول المكاتب الإدارية بالحقل والعبث بالأوراق الرسمية لإدارة الحقل وإطلاق الرصاص في الهواء.

ونقل البيان عن مصطفى صنع الله رئيس المؤسسة قوله إنّ الجهاز (حرس المنشآت النفطية) يتبع وزارة الدفاع حتى الآن وهي الجهة المختصة بتلبية مطالبهم.

وأضاف: تقوم المؤسسة الوطنية للنفط بتزويد أفراد الحرس الموجودين بالحقل بالتموين والوقود ولكنها لا تستطيع أن تقوم بتزويد المئات ممن يدعون أنهم حرس في مناطق بعيدة خارج نطاق عمليات قطاع النفط وليس لقطاع النفط أي علاقة بهم خصوصًا لأنّ أعدادهم في تكاثر مستمر.

ويدير الحقل مشروعًا مشتركًا بين المؤسسة الوطنية للنفط وشركة إيني الإيطالية.

ويُمزج الخام الذي ينتجه الحقل مع مكثفات من حقل الوفاء لتشكيل مزيج مليتة الذي يجري تصديره من مرفأ مليتة.

ويأتي حراس المنشآت النفطية غالبًا من جماعات محلية وقد عطلوا مرارًا الإنتاج بسبب شكاوى بشأن تأخر الرواتب ومطالبات تخص مشروعات تنمية محلية.

وينتمي الكثير من حراس حقل الفيل إلى قبيلة التبو المنتشرة في جنوب غرب ليبيا.

وقال بيان المؤسسة الوطنية للنفط إنّ المؤسسة على تواصل مع كل القيادات الإجتماعية لقبيلة التبو لإيجاد حل لعودة الهدوء للحقل وإستئناف العمليات في أقرب وقت ممكن.

214-104

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة