كوريا الشمالية: العقوبات الأميركية الأخيرة "عمل حربي"

كوريا الشمالية: العقوبات الأميركية الأخيرة
الأحد ٢٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠١:٣١ بتوقيت غرينتش

اعتبرت كوريا الشمالية الأحد العقوبات الأميركية الأخيرة المفروضة عليها "عملا حربيا"، وفق بيان لوزارة الخارجية نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية الأحد.

العالم- أسيا والباسفيك

وأعلن الرئيس الاميركي دونالد ترامب الجمعة عقوبات جديدة ضد كوريا الشمالية هي "الأقسى على الإطلاق" التي تفرض على دولة وتهدف الى عزل بيونغ يانغ أكثر.

وتستهدف هذه العقوبات أكثر من 50 سفينة وشركة نقل بحري، اعتبرت الادارة الأميركية أنها تساعد بيونغ يانغ في الالتفاف على القيود الكثيرة المفروضة عليها.

وافاد بيان وزارة الخارجية الكورية الشمالية "كما قلنا بشكل متكرر، نعتبر أي قيود علينا عملا حربيا".

وتعهدت الوزارة الردّ في حال "تجرأت" الولايات المتحدة على تحدي بيونغ يانغ بطريقة "قاسية".

ودعا ترامب خلال مؤتمر صحافي مشترك مع رئيس الوزراء الاسترالي مالكوم ترنبول الجمعة الى الوحدة من أجل "منع هذه الدكتاتورية الوحشية من تهديد العالم بدمار نووي"، في اشارة الى كوريا الشمالية.

وكان قد أشار الى ان في حال لم تنفع العقوبات، سيكون على الولايات المتحدة "الانتقال الى المرحلة 2" مضيفا أن "ذلك قد يكون قاسيا".

وتعهدت وزارة خارجية كوريا الشمالية الأحد "كبح الولايات المتحدة على طريقتنا" في حال الاستفزاز.

وتابعت الوزارة ان "ترامب يحاول تغييرنا من خلال عقوباته وتصريحاته العدائية، الامر الذي يظهر جهله بشؤننا". وأضافت "لدينا أسلحتنا النووية الخاصة (...) لحماية نفسنا من هذا النوع من تهديدات الولايات المتحدة".

ولم يؤثر تكثيف العقوبات ضد النظام الكوري الشمالي على عزيمته في السنتين الأخيرتين، مواصلة برامجه البالستية والنووية المحظورة.

ويأتي بيان الخارجية الكورية الشمالية قبل ساعات من حفل اختتام الألعاب الأولمبية الشتوية في بيونغ تشانغ الذي ستحضره إيفانكا ترامب ووفد رسمي كوري شمالي بقيادة الجنرال كيم يونغ شول.

وتؤكد سيول وكذلك واشنطن أن لا لقاء مرتقب بين الموفدين الأميركيين والكوريين الشماليين.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة