قائد بالحرس: التصدي للدراويش كان بسبب اخلالهم بالامن وليس لعقيدتهم

قائد بالحرس: التصدي للدراويش كان بسبب اخلالهم بالامن وليس لعقيدتهم
الأحد ٢٥ فبراير ٢٠١٨ - ٠٢:٠٤ بتوقيت غرينتش

أكد نائب قائد فيلق "ثار الله" للحرس الثوري العميد اسماعيل كوثري بان التصدي لمجموعة من الدراويش في شارع باسداران بطهران الاسبوع الماضي كان بسبب اخلالهم بالامن والنظام وليس لانهم يحملون هذا الفكر.

العالم - ايران

وفي تصريح ادلى به للصحفيين اليوم الاحد على هامش مراسم تابين شهداء حادثة شارع باسداران الاسبوع الماضي، قال العميد كوثري، ان هذه الفرق جرى تاسيسها على اساس الشعار الانكليزي "فرّق تسد".

واضاف، انه مهما كان الفكر الذي تحمله هذه الفرقة فلا احد كان يتعرض لها بل ان القضية ترتبط بزعزعة الامن من قبل اتباعها في حي "كلستان 7" بشارع باسداران.

وقال، لقد تصور هؤلاء الافراد بان نظام الجمهورية الاسلامية الذي تعامل بمداراة معهم في مشهدين بغية تجنيب المواطنين الاذى، سيتعامل معهم هكذا هذه المرة ايضا.

وتابع العميد كوثري، ان اساس القضية هي ان هؤلاء ارادوا الوقوف امام الشرطة ببلطجية.

واعتبر ما قاموا به من عملية دهس بحافلة لافراد من قوى الامن الداخلي والتعبئة والذي ادى الى استشهادهم، بانه يماثل ما يقوم به عناصر "داعش".

وفند ما ان يكون التصدي للدراويش واعتقال بعضهم بسبب فكرهم بل ان هذا الامر يعود الى اعمال الشغب التي قاموا بها في شارع باسداران بطهران واستشهاد عدد من الاعزاء (3 من قوى الامن الداخلي و1 من التعبئة) لذا فقد تدخل الامن الداخلي سريعا لاقرار الامن والنظام.

وبشان العقوبات التي يستحقها مرتكبو هذه الجريمة من الدراويش قال، باعتقادنا ان العقوبة هي الاعدام لانها عن سبق اصرار وادت الى استشهاد 4 افراد.

109-4

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة