الجماعات المسلحة تتعهد بإخراج "النصرة" وعائلاتهم من الغوطة

الجماعات المسلحة تتعهد بإخراج
الثلاثاء ٢٧ فبراير ٢٠١٨ - ٠٤:٠٠ بتوقيت غرينتش

أعلنت مجموعات مسلحة سورية، الثلاثاء، بأنها "ملتزمة بإخراج مقاتلين ينتمون لـ(جبهة تحرير الشام(، جبهة النصرة سابقا، وعائلاتهم من الغوطة الشرقية وذلك بعد دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ الفعلي، حسبما أفاد بيان مشترك أصدرته المجموعات المسلحة التي تسيطر على الغوطة بريف دمشق.

العالم - سوريا

وأعلن البيان الذي وقعته الجماعات المسلحة "التزامنا التام بإخراج مسلحي تنظيم هيئة تحرير الشام وجبهة النصرة والقاعدة وكل من ينتمي لهم وذويهم من الغوطة الشرقية لمدينة دمشق خلال 15 يوما من بدء دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ الفعلي". 

إلى ذلك أفاد مراسل العالم صبيحة اليوم الثلاثاء عقب بدء تنفيذ "الهدنة اليومية" ان الجماعات المسلحة استهدفت الممر الانساني الذي فتح باشراف روسي وسوري لاخراج المدنيين من الغوطة.

وقال وزير الخارجية سيرغي لافروف خلال مؤتمر صحفي له مع نظيره الفرنسي الذي يزور موسكو، ان  المعارضة السورية تؤجج الموقف بمواصلة احتجازها المدنيين رهائن في الغوطة الشرقية.

وأضاف لافروف إن موسكو تأمل من الجهات التي لها تأثير على الجماعات المسلحة في سوريا إقناعها بالالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي الجديد، بدوره دعا وزير الخارجية الفرنسي جان أيف لودريان الى الية لمراقبة وقف إطلاق النار لتقييم مواقف كل الأطراف في الغوطة الشرقية.

من جهة أخرى ياسر دلوان رئيس المكتب السياسي لما يسمى جيش الإسلام، إحدى الجماعات المسلحة الاساسية التي تسيطر على الغوطة الشرقية، "لم نمنع أحدا والمدنيون يتخذون قرارهم".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة