سامي كليب: شيء كبير كان يحضر له بالغوطة، ومفاجآت صادمة!

سامي كليب: شيء كبير كان يحضر له بالغوطة، ومفاجآت صادمة!
الأربعاء ٢٨ فبراير ٢٠١٨ - ٠٤:٣١ بتوقيت غرينتش

مازالت الغوطة الشرقية تتصدر اهتمام الراي العام العربي والعالمي، القصف الجماعات المسلحة للمناطق السكنية واقرار مجلس الامن الهدنة حول هذه المنطقة التي لم يلقى احتراما من قبل الارهابيين دفعت كثير من الاقلام الشهيرة الى تعمق في هذا المسالة.

العالم - سوريا

وكتب الاعلامي اللبناني سامي كليب، منشورا على صفحته على الفيسبوك، منشورا تناول فيه الاوضاع في الغوطة الشرقية لدمشق فقال:

حين تتدهور الأوضاع الى الدرجة التي نراها اليوم بين الغوطة ودمشق، يعني أن خلف التدهور شيئا كبيرا يجري الاعداد له. لم يفاجئني سقوط هدنة وقف اطلاق النار، لكن قد يفاجئنا ما قد يحدث في الأيام القليلة المقبلة ما لم تحصل تسوية لاخراج المسلحين.

وهذه بحاجة الى توافق روسي اميركي بالدرجة الاولى. واضح أنه بعد ردة فعل المسلحين بهذا المستوى من القصف على دمشق، سيمضي الجيش السوري وحلفاؤه في عملياتهم العسكرية….المشكلة أن المقاتلين في الغوطة ينتظرون هذه اللحظة منذ سنوات وبالتالي فان تحصيناتهم كبيرة، ولذلك فان السؤال الآن عن القرار الروسي… هل يستمر بوتين في التحدي وتأمين غطاء جوي كثيف، أم ينجح في ايجاد تسوية ما تشبه ما حصل في حلب؟؟؟؟ في الحالتين فان بوتين بحاجة الى اظهار القوة وليس الضعف، قبل الانتخابات الرئاسية المقبلة، لذلك يقيني أن المضي صوب الغوطة سيستمر….. بالمقابل نلاحظ الضغوط الضمنية البريطانية والفرنسية والتهديدات المباشرة باحتمال الدخول عسكريا على الخط بذريعة السلاح الكيماوي…. لا شك ان الغوطة بلغت مرحلة حساسة جدا … والمفاجآت قد تكون كثيرة …فالسيطرة على الغوطة يعني تحولا كبيرا في الحرب. .. وما عاد الفشل ممكنا، ذلك ان استهداف دمشق يعيد العقارب الى نقطة الصفر".

102-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة