الجزائر تستضيف اجتماعا أفريقيا حول موارد تمويل الإرهاب

الجزائر تستضيف اجتماعا أفريقيا حول موارد تمويل الإرهاب
الأحد ١١ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:١٥ بتوقيت غرينتش

أعلن وزير الخارجية الجزائري أن بلاده ستحتضن اجتماعا أفريقيا رفيع المستوى حول موارد تمويل الإرهاب في التاسع والعاشر نيسان/أبريل المقبل.

العالمالجزائر

وافاد موقع سبوتنيك نقلا عن وزير الشؤون الخارجية، عبد القادر مساهل، في تصريح صحفي، نقلته وسائل إعلام محليّة، وذلك عقب استقباله رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى محمد فقي أن هذا الاجتماع يهدف إلى التعاون في مجال مكافحة الإرهاب، ويكتسي أهمية كبيرة بالمقارنة مع الظرف الحالي من أجل اتخاذ مواقف أفريقية موحدة ومحاولة تبادل الآراء ووجهات النظر حول قوانين الدول وتحديد دور الهيئات الأفريقية التي تعمل في مجال مكافحة الإرهاب وتبييض الأموال وشتى أنواع التهريب والجريمة.

وينتظر أن تطرح الجزائر خلال الاجتماع مسألة تجريم دفع الفدية للمجموعات المسلحة، وهو الملف الأكثر حضورا بمنظومة محاربة الإرهاب في الجزائر.

وكان الرئيس بوتفليقة أكد في رسالة بعث بها لاجتماع مجلس وزراء الداخلية العرب، الأربعاء، بالجزائر أن من أهم محاور مكافحة الظاهرة، محاربة دفع الفدية، وأوصى الوزراء العرب على العمل على هذا بالملف بكل جدية بالإضافة إلى ملف العائدين إلى أوطانهم من ساحات القتال في سوريا والعراق.

وتأتي زيارة محمد فقي إلى الجزائر قبيل انعقاد القمة الاستثنائية للاتحاد الأفريقي المرتقبة يوم 21 آذار/مارس بكيغالي (رواندا) والتي ستخصص "لإطلاق منطقة التبادل الحر في القارة الأفريقية (زلاك)". وفي تصريح للإعلام لدى وصوله إلى الجزائر العاصمة، أعرب فقي محمد عن "ارتياحه لوجوده في الجزائر"، البلد المؤسس للاتحاد الأفريقي مذكرا "بالمرحلة الهامة" التي توجد بها المنظمة القارية المتميزة، لاسيما "بالشروع السنة الماضية في مسار الإصلاحات".

وقال رئيس المفوضية الأفريقية "اتخذنا بمناسبة انعقاد القمة الـ31 للاتحاد الأفريقي في كانون الأول/يناير الماضي بأديس أبابا، قرارات هامة جدا متعلقة، لاسيما بمنطقة التبادل الحر في القارة الأفريقية وجواز السفر الأفريقي والنقل الجوي في القارة".

206

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة