برلماني ايراني: دور المخابرات البريطانية في الاعتداء على السفارة الايرانية

برلماني ايراني: دور المخابرات البريطانية في الاعتداء على السفارة الايرانية
الأحد ١١ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٠٦ بتوقيت غرينتش

اكد عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي "مجتبى ذو النور" وجود ادلة تشير الى دور المخابرات البريطانية في الاعتداء على السفارة الايرانية بلندن يوم الجمعة الماضي من قبل جماعة الشيرازي المتطرفة.

العالم - ايران 

وقال النائب ذوالنور حول الاعتداء الذي تعرضت له السفارة الايرانية بلندن: ان الحادث الذي وقع في لندن لم يكن بعيدا عن اجراءات الشرطة البريطانية، ومن المؤكد ان المخابرات البريطانية تقف وراء هذا الاعتداء، وان هناك مؤشرات ودلائل ملفتة للنظر حول هذا الموضوع.

واكد ان الحكومة البريطانية تتحمل مسؤولية ضمان أمن السفارة والدبلوماسيين الايرانيين، مضيفا: انه يجب على وزارة الخارجية الايرانية تقديم احتجاج شديد اللهجة فيما يتعلق بهذا الحادث.

واضاف عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية بمجلس الشورى الاسلامي: إن كان من المفترض ان تكون السفارة الايرانية بلندن وباقي المقار غير آمنة، فبالتأكيد هناك آخرون لديهم غضب أكثر من الحكومة البريطانية والدول الأخرى.

وشدد ذو النور على ضرورة ان تتحمل بريطانيا مسؤولية الاعتداء على السفارة الايرانية بلندن، وتوفر الضمانات المطلوبة كي لا تتكرر مثل هذه الاحداث، مضيفا: ان وحدة المسلمين تعتبر حاليا اهم عامل لاستمرار ونجاح الاسلام، وان نظام الهيمنة وخاصة بريطانيا انتهجت منذ القدم سياسة فرق تسد، وتحاول بث النزاعات للقضاء على وحدة المسلمين.

وأكد "ذوالنور" ان تيار الشيرازي يمثل التشيع البريطاني، مضيفا: ان الاموال التي تنفقها هذه الجماعة في ايران والعراق وباقي البلدان ليست من الوجوه الشرعية وانما من المؤكد ان هناك خلف هذه النشاطات، جماعات بريطانية واموال باهضة ينفقها الانجليز لزرع الخلافات بين الشيعة والسنة.

واضاف: ان تيار الشيرازي ينشطون في مختلف مدن ايران والعراق، لذا بعد اعتقال احد افرادها في مدينة قم، شاهدنا اقامة تجمع امام القنصلية الايرانية في كربلاء، لكن تدخل الحكومة والشرطة العراقية حال دون الاعتداء على القنصلية.

وتابع ذو النور قائلا: ان البريطانيين كانوا مستائين اكثر من اي جهة اخرى بشأن التصدي لهؤلاء الافراد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة