ماي: من المرجح أن روسيا وراء الاعتداء على سكريبل

ماي: من المرجح أن روسيا وراء الاعتداء على سكريبل
الأربعاء ١٤ مارس ٢٠١٨ - ٠١:٥٤ بتوقيت غرينتش

أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، عن مجموعة من الإجراءات ضد روسيا على خلفية تسميم العميل السابق في الاستخبارات الروسية، سيرغي سكريبال، منها طرد 23 دبلوماسيا روسيا. إ

العالم - أوروبا

واتهمت ماي، في كلمة ألقتها اليوم الأربعاء خلال جلسة خاصة في مجلس العموم البريطاني للنظر في قضية تسميم سكريبال، روسيا بالوقوف وراء هذا الحادث، وقالت: "على أساس اتفاقية فيينا سنرحل من بريطانيا 23 دبلوماسيا روسيا".

وأشارت ماي إلى أنهم جميعا ضباط غير معلنين في الاستخبارات الروسية، مشددة على أن الحكومة منحتهم مهلة أسبوع واحد لمغادرة المملكة المتحدة.

وقالت إن ترحيل الدبلوماسيين الروس سيقوض نشاط الاستخبارات الروسية في بريطانيا لسنوات عديدة.

كما أعلنت أن بريطانيا توقف كل الاتصالات الثنائية مع روسيا وتسحب دعوتها الموجهة لوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لزيارة لندن.

كما نوهت بأن لندن على خلفية قضية سكريبال ستشدد من التفتيش الجمركي وتفتيش الطائرات الخاصة.

وعبرت عن أملها باتخاذ إجراءات دولية تجاه روسيا، معلنة نيتها للدعوة إلى عقد جلسة مجلس الأمن الدولي المقرر إجراؤها مساء اليوم الأربعاء.

وأشارت إلى أن المسؤولين البريطانيين الرفيعين وأفراد العائلة الملكية البريطانية لن يحضروا كأس العالم لكرة القدم في روسيا.

هذا وقالت ماي إن لندن لا تهتم بقطع الحوار مع موسكو، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن العلاقات بين البلدين لن تكون على المستوى العادي.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية إن بلادها ستسعى لتطبيق أنظمة مثيلة تطبقها أمريكا ضد الروس.

وأضافت ان الأمم المتحدة ستقعد جلسة استشارية في وقت لاحق اليوم حول تسميم الجاسوس الروسي.

وقالت إن وزير الخارجية البريطاني تحدث مع الأمين العام للأمم المتحدة بشأن الأزمة مع روسيا مضيفة ان  بلادها تواصلت مع منظمة حظر الأسلحة الكيميائية بشأن الأزمة مع روسيا.

واشارت الي أنها ترحب بالتعبير عن الدعم القوي من قبل حلف الناتو والاتحاد الأوروبي ضد روسيا قائلة إنها إن تحدثت مع الرئيس الفرنسي والرئيس الأمريكي والمستشارة الألمانية لتنسيق الرد على روسيا.

وقالت إن بلادها لن تتساهل حيال تهديد حياة البريطانيين على التراب البريطاني.

وأضافت ماي أن قطع الحوار بين روسيا وبريطانيا بشكل كامل لا يصب في مصلحة البلاد "لكن العلاقات لن تكون كما كانت في السابق" معتبرة ان غاز الأعصاب الذي استخدم في تسميم سكريبل من نوعية الغازات التي تصنعها روسيا.

واستدعي السفير الروسي في لندن، وسئل عما إذا كان الاعتداء "عمل مباشر" من قبل الدولة الروسية أم ناتج عن "فقدان السيطرة" على مخزون غاز الأعصاب.

وأشارت ماي إلى أن غاز الأعصاب الذي استخدم في الاعتداء جزء من مجموعة تعرف باسم "نوفيشوك".

وقالت إن وزير خارجيتها بوريس جونسون أبلغ السفير الروسي ضرورة أن تقدم موسكو "معلومات كاملة" عن برنامج نوفيشوك لمنظمة حظر الأسلحة الكيماوية قبل نهاية يوم الثلاثاء.

وقالت ماي إن بريطانيا ستبحث الرد الروسي قبل اتخاذ أي قرار بشأن ما يجب القيام به، ولكنها أضافت "في عدم حصلونا على رد ذي مصداقية، سنخلص إلى أن هذا الإجراء يمثل استخداما غير قانوني للقوة من قبل الدولة الروسية ضد المملكة المتحدة".

وعُثر على ضابط المخابرات الروسي المتقاعد سيرغي سكربيل، 66 عاما، وابنته، 33 عاما، مغشيا عليهما على مقعد وسط مدينة سالزبري. وما زال الاثنان في حالة حرجة ولكنها مستقرة.

وما زال المحقق نيك بيلي، الذي مرض أثناء التعامل مع حالة سكريبل وابنته، مريضا في حالة خطرة ولكنه يتحدث إلى أسرته.

وقالت ماي إنه تم التعرف على المادة الكيمياوية من قبل خبراء في مختبرات بورتون داون في بريطانيا.

وأضافت أن روسيا أنتجت في السابق غاز الأعصاب المستخدم في الاعتداء سكريبل، وإنها ما زالت قادرة على انتاجه.

وأشارت إلى أن توجيه أصابع الاتهام إلى موسكو يأتي مبينا على "سجل روسيا في القيام بعمل اغتيال بتكليف من الدولة وتقديرنا أن روسيا تنظر إلى بعض المنشقين كأهداف مشروعة للاغتيال".

واستمرت جهود الشرطة الاثنين لكشف ملابسات الحادث، حيث قام ضباط يرتدون ملابس واقية من المواد الخطرة من إبعاد شاحنة صغيرة بيضاء من قرية ونترسلون على بعد ستة أميال من سالزبري.

 

215

 

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة