رسميا.. تركيا بصدد انشاء قاعدة بحرية في قطر

رسميا.. تركيا بصدد انشاء قاعدة بحرية في قطر
الخميس ١٥ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٠٣ بتوقيت غرينتش

وقعت القوات الخاصة القطرية المشتركة 4 اتفاقيات للتسليح وإنشاء قاعدة عسكرية بحرية ومركز تدريب في المنطقة الشمالية الأولى مع شركة "أناضول" التركية للحصول على 556 آلية مدرعة من أفضل الآليات العسكرية في العالم على مستوى التسليح والتجهيز.

العالم - قطر

ووفقا لموقع "الشروق" القطري، فإن المدرعات التي تم التعاقد عليها تمت على هامش فعاليات معرض ومؤتمر الدوحة الدولي للدفاع البحري "ديمدكس 2018"  يتم تسليمها خلال عام واحد، بالإضافة إلى صواريخ مضادة للدروع يصل مداها إلى 10 كم وصواريخ مضادة للطيران يصل مداها إلى 5 كم.

والاتفاقية الثانية مع شركة "يونايتد إنجينيرينج سيستمز" العمانية لشراء 6 زوارق حربية تستخدم في الاقتحام السريع للمساعدة في عمليات المطاردة ومكافحة القرصنة.

والثالثة فكانت مع شركة "يونجا" التركية لشراء 4 زوارق حربية سريعة تحمل صواريخ مضادة للطائرات.

أما الاتفاقية الرابعة فهي إنشاء قاعدة "بروج" للعمليات الخاصة البحرية في منطقة الشمال شاملة مركزا للتدريب والتجهيز بكل ما تحتاجه القاعدة من معدات وستقوم بإنشأها تركيا، وجاء التوقيع بعد مناقصة فازت بها شركة "BMC" التركية لإنشاء القاعدة للعمليات الخاصة البحرية في منطقة الشمال.

وبحسب الصحيفة، أكد اللواء الركن حمد بن عبدالله الفطيس المري قائد القوات الخاصة المشتركة القطرية أن قاعدة "بروج" المزمع إنشاؤها ستكون على أفضل مستوى عملياتي وستتواجد بها كتيبة بحرية بصورة دائمة للقيام بالدوريات والعمليات البحرية التدريبية والفعلية مما يجعلها بمثابة قاعدة للعمليات الخاصة البحرية ومركزا للتدريب مما يسهم في تأمين المنطقة الشمالية.

وأضاف أن هذه الصفقات تنقل القوات الخاصة المشتركة لمصاف القوات الخاصة العالمية وتعطي للقوات القطرية ميزة كبيرة بالحصول على أفضل الآليات على مستوى العالم المزودة بأحدث أنواع التسليح، خاصة أن المدرعات التي تم التعاقد عليها هي الأفضل في الشرق الأوسط كونها عالية التجهيز وذات قوة نيران كثيفة مع خفة في الحركة وسرعة في المناورة وهو ما ييسر عملها ويتيح لها الوصول إلى أبعد نقطة بسهولة ويسر.

وأوضح اللواء المري أن القوات الخاصة تغير تشكيلها منذ عام 2016 من "مجموعة قوات خاصة" إلى "القوات الخاصة المشتركة" لتضم تحت مظلتها "القوات الأميرية الخاصة، والقوات الخاصة البحرية، والقوات المحمولة"، مشيرا إلى أن القوات الخاصة المشتركة بهذه التعاقدات ستحصل على آليات "إن إن إس" القابلة للإسقاط من الطائرات في أماكن العمليات.
 
وأشار، أن هناك عمليات تدريب مشترك بين القوات الخاصة ونظيرتها الأمريكية منذ عام 2016 ولمدة 3 سنوات أي منذ تحويل مجموعة العمليات الخاصة إلى القوات الخاصة المشتركة بناء على عقد تدريب مشترك بين الجانبين ينتهي في 2019.

YUN-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة