شاهد.. عفرين تحت النار والنازحون ليس لديهم سوی الله

الخميس ١٥ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٤٨ بتوقيت غرينتش

أكثر من خمسين يوماً منذ إنطلاق العملية التركية في عفرين السورية وأحداث متسارعة حصلت خلال العملية، حيث سيطرت القوات التركية والمسلحين معها على تلة قبار وتلة كوكابة الواقعة جنوب مركز المدينة مما أدی الی إطباق الجيش التركي حصاراً نارياً على مركز المدينة وأكثر من 100 قرية تابعة لها، يتواجد بها آلاف المدنيين.

العالم - سوريا

وقال أحد هؤلاء المدنيين لمراسل العالم:"خاطرت بحياتي للخروج من عفرين وحين خرجت وجدت ساتراً ترابياً منحدر قليلا، خاطرت بسيارتي وسلكت الطريق عبر الساتر وشارفت السيارة علی الانقلاب لولا انقذنا الله، بعدها سلكت طريق ترابي ونقلت عائلتي من المدينة".

كاميرا قناة العالم دخلت الى مركز المدينة رغم الاشتباكات والقصف الشديد من قبل المسلحين، ورصدت الاوضاع الإنسانية الصعبة التي تخيم على مدينة عفرين؛ حيث تعيش المدينة شللا شبة تام في المنظومة الطبية وانقطاعاً للمياة والاتصالات بعد استهداف الطيران التركي لابراج الاتصالات في المنطقة.

وقال أحد المواطنين لقناة العالم:" عفرين، حالیاً مليئة بالمدنيين وتُقصف بالطائرات والدبابات. انهم يحاصرون شعباً طيباً ومسالماً ولايجوز لهم هذا".

وأكد مواطن آخر"انهم يحاصرون الكل، يحاصرون الاطفال والشيوخ والمدنيين؛ فماذا نستطيع ان نقول سوی حسبي الله ونعم الوكيل".

في سياق متصل قام الطيران التركي باستهداف نقاط تابعة للجيش السوري في حرش منطقة عقبة، مما أدی الی دمار كبير في المكان وسقوط عدد من الشهداء والجرحی.

عفرين تحت نار الحصار، ليرزح آلاف المدنيين منتظرين مصيرهم المجهول بالعملية العسكرية التركية في المنطقة.

205-2

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة