أمين لجنة حقوق الانسان في ايران: لا يمكن ترويج حقوق الانسان عبر الضغوط

أمين لجنة حقوق الانسان في ايران: لا يمكن ترويج حقوق الانسان عبر الضغوط
الخميس ١٥ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٢٤ بتوقيت غرينتش

أكد أمين لجنة حقوق الانسان التابعة للسلطة القضائية في ايران، يوم الخميس، أن حقوق الانسان لا يمكن ترويجها عبر الضغوط، ولا يمكن استيرادها من الخارج، فهي شأن داخلي للدول.

العالم - إيران

ولدى لقائه مع عدد من ممثلي دول عدم الانحياز في مقر الامم المتحدة بجنيف، وبشأن انجازات ايران ومبادراتها في مجال حقوق الانسان، قال محمد جواد لاريجاني: ان الهدف الأول لتجربتنا الثورية، تمثل في إرساء بديل ديمقراطي عقلاني مبني على أساس العقلانية الإسلامية.

*  الديمقراطية ليست مستوردة وانما هي شجرة يجب ان تنمو

وقال لاريجاني ان الديمقراطية ليست امرا يمكن استيراده وانما هي شأن داخلي، وهي بمثابة شجرة يجب ان تنمو، وأوضح: ان الرؤساء في ايران يتولون السلطة بأصوات الشعب والانتخابات، ويتخلون عنها بأصوات الشعب والانتخابات ايضا.

وبيّن: ان من واجبات مجلس خبراء القيادة مراقبة القائد، وحتى اذا استدعى الامر يمكنهم عزل القائد وتعيين شخص جديد.. إن جميع هيكليات السلطة في ديمقراطيتنا مبنية على اساس أصوات الشعب.

وفي جانب آخر من كلمته، نوه لاريجاني الى ان الحكومة الايرانية الحالية بادرت الى إعداد وثيقة لـ"حقوق المواطنة" وفق الدستور وقوانين البلاد، وهذه الحكومة تسعى لترويج هذه الوثيقة، الامر الذي يحظى بدعم من السلطتين التشريعية والقضائية.

ولفت الى ان ايران أجرت مؤخرا تعديلات على قانون مكافحة المخدرات، وبيّن ان 90 بالمائة من الاعدامات في ايران كانت بسبب هذا القانون، وأن هذه الاعدامات هي من اجل منع تهريب المخدرات من افغانستان الى اوروبا، حيث ان تواجد الناتو في الاراضي الافغانية ضاعف من انتاج المخدرات هناك 6 مرات.

ومن المبادرات بشأن حقوق الانسان وخاصة حقوق المرأة، أشار أمين لجنة حقوق الانسان، الى المصادقة على قانون شامل في البرلمان لمنع العنف ضد المرأة، مؤكدا ان المرأة في ايران أقل بكثير عرضةً للعنف من الدول الغربية.

216

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة