الخارجية الأمريكية: العقوبات ضد روسيا لا ترتبط بالانتخابات الرئاسية

الخارجية الأمريكية: العقوبات ضد روسيا لا ترتبط بالانتخابات الرئاسية
الجمعة ١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٤٠ بتوقيت غرينتش

أعلنت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية، هيذر ناويرت، أن العقوبات الجديدة ضد روسيا لا علاقة لها بالانتخابات الرئاسية الروسية.

العالم-الأميركيتان

وقالت ناويرت في معرض تعليقها على تصريحات وزارة الخارجية الروسية، بأن العقوبات الأمريكية الجديدة ضد روسيا تم اتخاذها بالتزامن مع الانتخابات الرئاسية في روسيا: "هذا مجرد هراء، هذا هراء، لقد تم فرض العقوبات منذ فترة طويلة، ويتم إجراء تحقيق طويل بشأنها. لقد عملنا كثير من وراء الكواليس لفرض العقوبات".

وأضافت ردا على سؤال حول موقفها من المسؤولين الروس الذين يرون في العقوبات تدخلا في الانتخابات الروسية: "إنهم يتخذون العديد من الافتراضات الغريبة، وهذا أحدها".

وكان نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، قد صرح في حديث لـ"سبوتنيك"، اليوم الخميس، أن ولاشنطن فرضت عقوبات جديدة ضد روسيا مع الأخذ في عين الاعتبار انتخابات الرئاسة الروسية التي ستعقد يوم الأحد المقبل، 18 آذار/مارس الجاري، ووفقا له في موسكو كانوا يتوقعون فرض العقوبات يوم 16 آذار/مارس، وهو آخر يوم العمل قبل الانتخابات، لكن نفاذ الصبر ساد في واشنطن.

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت في وقت سابق اليوم عقوبات ضد 19 شخصا و5 كيانا اعتباريا روسياً وتم إعداد هذه القائمة بموجب القانون "حول مواجهة خصوم الولايات المتحدة من خلال العقوبات" [كاتسا] الذي اعتمدته الولايات المتحدة في صيف عام 2017ـ وتنفيذا لمرسوم 13694 حول "حجب ممتلكات أفراد معينين متورطين في نشاط سيبراني خبيث".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة