عدن.. صراع الغزاة وفوضى المرتزقة

الجمعة ١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٠٤ بتوقيت غرينتش

نناقشُ الفوضى الامنية في الجنوب والحالةَ التي تعيشُها هذه المنطقة منذ ثلاثةِ اعوام.

فمنذُ دخولِ العدوانِ السعودي الاماراتي الى هذهِ المناطق زادت الازماتُ وتفاقمت الاوضاعُ الانسانية. العدوانُ سعى خلالَ ثلاثةِ اعوام الى تشكيلِ عددٍ من الميليشياتِ والجماعات التي تَتَقاتلُ فيما بينها ما ادى الى دوّامةٍ من العنفِ والفوضى الخلاقة بهدفِ ضمانِ بقاءٍ اطولَ للمحتلَينِ في هذهِ المناطق. وفي الاطارِ  نفسِه اكدَ مسؤولون يمنيون ومصادرُ صحفيةٌ غربية أنّ الرئيسَ المستقيل عبد ربه منصور هادي المطرود من عدن من قِبلِ الامارات بات الان محتجزاً من قبلِ السلطاتِ السعودية في الرياض, وقالت المصادرُ إنّ ثلاثةً على الاقل من اعضاءِ حكومة هادي اختَفَوا منذُ أنْ وجّهوا انتقاداتٍ للتحالفِ السعودي والاحتلالِ الاماراتي لجنوبيِ اليمن. هذا بينما قامت القواتُ الاماراتية بطردِ صلاح الصيادي وزيرِ الدولةِ بحكومةِ هادي من عدن عقِبَ دعوتِه للتظاهُرِ من أجلِ إعادةِ عبدربه منصور هادي وتحريرِه من احتجازِ السعوديين.

 

فماذا يحصلُ في الجنوب بشكلٍ عام؟ ولماذا تفاقَمَت الازماتُ في هذه المنطقة؟ وما هو هدفُ الامارات من طردِ هادي من عدن واحتجازِه من قبلِ السعودية في الرياض؟ وهل للرجلِ اهميةٌ ما في المشهدِ اليمني؟ ام هو فقط مجردُ اداةٍ يستخدمُها الغُزاة وتجّارُ الحروب؟ 

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة