"هل حسمت دمشق ملف الغوطة؟" و"الوضع الانساني في اليمن، هل يحرك الضمير الدولي؟"

الجمعة ١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:١٣ بتوقيت غرينتش

"هل حسمت دمشق ملف الغوطة الشرقية؟" و"الوضع الانساني في اليمن...يحرك الضمير الدولي؟"

تستعرض نشرة بانوراما لهذه الليلة الملفين التاليين:

وملفُنا الاول حولَ التطوراتِ الجارية في الغوطةِ الشرقية بدمشق حيثُ خرجَ اكثرُ من عشرينَ الفَ مدني من الممرِ الآمن في بلدةِ حمورية التي دخلَها الجيشُ السوري وحلفاؤه.. فيما حررَ الجيشُ وحلفاؤُهُ بلدةَ الريحان شرقَ مدينةِ دوما بعدَ حمورية. وباتت القواتُ تسيطرُ على اكثرَ من سبعينَ بالمئة من مساحةِ الجيبِ الاخير للمسلحينَ في الغوطةِ.

في ملفِ بانوراما الثاني ..تبنى مجلس الأمن الدولي بيانا رئاسيا ندد فيه بمستوى العنف في اليمن بما يشملُ الهجماتِ بدونِ تمييزٍ في مناطقَ مأهولةٍ بكثافة والاثرَ الذي يخلفُهُ ذلكَ على المدنيين ما تسببَ بوقوع ضحايا مدنيين واضرارٍ.  كما ندد بتدهور كبير للوضع الإنساني وعبر المجلس عن قلقه الشديد ازاء هذا التدهور والاثر الانساني المدمر للنزاع على المدنيين .

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة