الجزائر تستدعي سفيرها لدى مالي بعد تعرض سفارتها لهجوم

الجزائر تستدعي سفيرها لدى مالي بعد تعرض سفارتها لهجوم
الجمعة ١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٤٣ بتوقيت غرينتش

قررت الجزائر استدعاء سفيرها في العاصمة المالية باماكو، بعد تعرض السفار الجزائرية لهجوم من محتجين ماليين، وقد استدعت الخارجية الجزائرية أمس الخميس، سفير مالي لديها، على خلفية الاحتجاجات العنيفة التي شهدها محيط السفارة الجزائرية في العاصمة المالية باماكو يوم الثلاثاء.

العالم - الجزائر

وفي تصريح لموقع الجيري 1 قال عبد العزيز بن علي الشريف، المتحدث باسم وزارة الخارجية الجزائرية إن الوزارة فتحت تحقيقا في الحادث واستدعت السفير وهذا بعد أن هاجم عشرات الماليين الذين رحلتهم السلطات الجزائرية بدعوى إقامتهم غير الشرعية، مقر السفارة الجزائرية في باماكو، باستخدام الحجارة والزجاجات الحارقة، وأشعلوا النيران في الحديقة الخارجية للسفارة، مما تسبب في أضرار مادية.

وتطور الهجوم إلى مشادات بين المتظاهرين والشرطة المحلية احتجاجا على ما وصفوه بـ"إهانة الحكومة الجزائرية أثناء عملية ترحيلهم".

ومن جانبها أعربت الحكومة المالية، عن أسفها لاعتداء مجموعة من المتظاهرين، الإثنين الماضي، على مقرات سفارة الجزائر بمالي، احتجاجا على ما وصفوه بـ"إهانة الحكومة الجزائرية أثناء عملية ترحيلهم".

وقالت وزارة الخارجية المالية، في بيان، إن "حكومة جمهورية مالي تنهي إلى علم المجموعة الوطنية والدولية أن مجموعة من المتظاهرين قد اعتدت على مقرات سفارة الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية يوم الإثنين 12 آذار/ مارس 2018".

وأضافت الوزارة أن "الحكومة المالية تدين هذا العمل غير الودي وتعلم بأنه تم فتح تحقيق من أجل البحث عن المنفذين والمدبرين المحتملين"، معربة للحكومة الجزائرية عن أسفها.

وأكدت الحكومة المالية "لمستخدمي سفارة الجزائر وجميع الهيئات الدبلوماسية بمالي تمسكها باحترام الاتفاقيات الدولية وعزمها على توفير الحماية لهم، وضمان أمن أماكن عملهم وإقامتهم".

216-104

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة