الادعاء التركي يطالب بسجن موظفي صحيفة "جمهورييت" 15 عاما

الادعاء التركي يطالب بسجن موظفي صحيفة
الجمعة ١٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٠٨ بتوقيت غرينتش

أعلنت صحيفة "جمهورييت" التركية، أن الادعاء العام طالب القضاء بسجن 13 موظفا يعملون لديها، لمدة تصل إلى 15 عاما.

وأشار المدعي العام في طلبه للمحكمة التي عقدت في إسطنبول، إلى أن المتهمين الـ13 "ساعدوا منظمة إرهابية مسلحة دون الانضمام إليها"، وفقا لـ"جمهورييت".

وضمت القائمة الرئيس التنفيذي للصحيفة أكين أتلاي ورئيس التحرير مراد صابونجو والصحفي الاستقصائي أحمد سيك ورسام الكاريكاتور موسى كارت والمعلق السياسي المخضرم قدري غورسل.

وتجري محاكمة 17 كاتبا ورسام كاريكاتور ومديرا في الصحيفة بتهم تتعلق بالإرهاب، وانطلقت مجرياتها في يوليو العام الماضي، فيما لا يزال الرئيس التنفيذي لجمهورييت، أكين أتلاي في السجن، على الرغم من إطلاق السراح المشروط لعدد منهم خلال جلسات سابقة.

وتتهم السلطات التركية موظفي "جمهورييت" بتغطية الأحداث بأسلوب اعتبرته داعما لثلاث مجموعات تصنفها أنقرة "إرهابية"، وهي "حزب العمال الكردستاني، وجبهة تحرير الشعب الثورية اليسارية المتشددة، وحركة الداعية الإسلامي المقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن المتهم بالوقوف وراء محاولة الانقلاب في يوليو عام 2016".

وحلت تركيا عام 2017 في المرتبة 155 من أصل 180 دولة في مؤشر حرية الصحافة الدولية، والذي تضعه منظمة "صحفيون بلا حدود".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة