موسكو تحذر الإدارة الأمريكية من محاولات تقويض لقاء ترامب وكيم المرتقب

موسكو تحذر الإدارة الأمريكية من محاولات تقويض لقاء ترامب وكيم المرتقب
السبت ١٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٥:٥٠ بتوقيت غرينتش

حذر وزير الخارجية الروسي إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من اتخاذ أي خطوات استفزازية يمكن أن تقوض الاجتماع المقرر بين ترامب وزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون.

العالم - أوروبا

وقال وزير الخارجية الروسية في تصريح لوسائل إعلام يابانية وفيتنامية أدلى به اليوم الجمعة: "حتى في الفترة التي أعلن فيها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب استعداده للقاء زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون لحل جميع المشاكل، يصرح ممثلون عن إدارة الرئيس الأمريكي بضرورة مواصلة الضغط على بيونغ يانغ، زاعمين أن كيم أصابه الخوف، وهذا السلوك غير ملائم في الديبلوماسية".

وشدد لافروف على أن السيناريو الذي يتضمن إطلاق عمليات عسكرية في شبه الجزيرة الكورية غير مقبول على الإطلاق بالنسبة لروسيا، كونها بلدا لديه حدود مشتركة مع كوريا الشمالية.

وعبر الوزير الروسي عن أمل موسكو باستئناف المفاوضات السداسية حول برنامج كوريا الشمالية النووي، مؤكدا ضرورة تركيز الجهود على العملية السياسية والتسوية.

وأشار لافروف إلى أن الجانب الروسي يجري مشاورات بانتظام مع الدبلوماسية من دول السداسية، وهي الولايات المتحدة والصين والكوريتين الشمالية والجنوبية واليابان، حول المسألة.

يذكر أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أعلن في وقت سابق من الشهر الجاري موافقته على عقد اجتماع مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، قبل حلول شهر مايو القادم.

من جهة أخرى، يتوقع أن يلتقي رئيس كوريا الشمالية، مون جيه إن، بالزعيم الكوري الشمالي في منطقة بانمونجوم المنزوعة السلاح بين الكوريتين، في أبريل القادم، وذلك نتيجة الاتفاق الذي تم التوصل إليه خلال زيارة وفد حكومي رفيع من كوريا الجنوبية لبيونغ يانغ في 5-6 مارس الماضي، واجتماعه مع كيم جونغ أون.

208-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة