جبهة العمل: آن الأوان لكي يدفع العدو ثمن جرائمه الارهابية

جبهة العمل: آن الأوان لكي يدفع العدو ثمن جرائمه الارهابية
الإثنين ١٩ مارس ٢٠١٨ - ١٢:٢٤ بتوقيت غرينتش

اعتبرت جبهة العمل الاسلامي عملية دهس الجنود الصهاينة هي عملية بطولية ورد على غطرسة الاحتلال واعتداءاته المتكررة ضد الشعب الفلسطيني

وأشادت ​جبهة العمل الإسلامي​ في لبنان بعملية الدهس الجريئة "التي نفذها أحد المقاومين الأبطال في ​مدينة جنين​ في ​الضفة الغربية​ والتي أدت إلى قتل جنديين صهيونيين وجرح آخرين جروح أحدهما خطرة.

ولفتت الجبهة إلى أنّ "هذه العملية الجريئة تأتي في سياق الرد الطبيعي والمشروع على الجرائم الارهابية والدموية البشعة والشنيعة التي يرتكبها العدو الصهيوني المحتل لأهلنا الأحباء في ​فلسطين​ الحبيبة، وتأتي ردّا أيضاً على القرارات التعسفية الظالمة الأخيرة التي اتخذها ​الكنيست​ الصهيوني وبعد مرور 100يوم على قرار الرئيس الأميركي ​دونالد ترامب​ المشؤوم بنقل سفارة أمريكا إلى القدس الشريف".

وأشارت الجبهة إلى أنّ "هذه العملية الجهادية ينبغي أن تكون المحور والأساس من جديد لتحديد بوصلة الصراع مع هذا العدو الحاقد اللئيم الذي لا يقيم وزناً واعتباراً لكل القرارات الدولية، بل ويضرب بها عرض الحائط".

ورأت الجبهة أنّه "آن الأوان لكي يدفع العدو ثمن جرائمه الارهابية وثمن عدوانه المستمر الغاشم ضد ​الشعب الفلسطيني​ الصامد الذي يقدم اليوم أعظم التضحيات والغالي والنفيس دفاعاً عن الأقصى المبارك والقدس الشريف".

 

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة