حزب "حركة مشروع تونس": نمط الحكم الحالي أثبت فشله

حزب
السبت ١٧ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٤١ بتوقيت غرينتش

دعا حزب "حركة مشروع تونس"، اليوم السبت، إلى اعتماد النظام الرئاسي في البلاد، بدلًا من النظام البرلماني المعدّل الذي يقره الدستور الحالي.

العالم - تونس

وقال محسن مرزوق، الأمين العام للحزب، في تصريح صحفي، إن “نمط الحكم الحالي أثبت فشله في الفترة الماضية”.

وأوضح “مرزوق”، أن “النظام الرئاسي سيجعل السلطة التنفيذية في يد رئيس الجمهورية المنتخب مباشرة من الشعب، الذي سيكون بدوره مسؤولًا عن تعيين رئيس الحكومة واختيار تشكيلتها، بالتشارك مع رئيسها المعين”.

وأضاف أن النظام الرئاسي سيجعل السلطة التنفيذية متركزة في جهة واحدة واضحة تقود البلاد وتتحمّل المسؤولية وتحاسب.

يشار أن رئيس البلاد، الباجي قائد السبسي، دعا في سبتمبر/ أيلول الماضي، إلى “ضرورة إعادة النّظر في طبيعة النظام السّياسي في البلاد”، دون اقتراح نظام بديل.

ولا يوضح الدستور، الذي أقر عام 2014، طبيعة النّظام السياسي، إلاّ أنّ توزيع الصلاحيات بين السلطتين التنفيذية والتشريعية، جعلت منه نظامًا شبه برلماني.

213-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة