في عامها الـ16؛ لاتزال قناة العالم مرآة "الحقيقة كما تراها"

الأحد ١٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:١٠ بتوقيت غرينتش

بدأنا رحلتنا معكم قبل خمسة عشر عاما؛ مع قصف المقاتلات الاميركية للعراق والاطاحة بنظام كان الغرب من ابرز داعميه؛ حينها رفعنا شعار "الحقيقة كما تراها" وما زلنا نتمسك به ونحرص على تحقيقه.

العالم - ايران

واظبنا علی ان نكون في قلب الحدث لننقل صورة واضحة ودقيقة للرأي العام العربي. 

قضينا في طريقنا هذا سنين الشباب، فرحنا بفرح الشعوب، وبكينا.. بكينا لشعوب اضطهدت من قبل الحكومات.

ولكن لم ولن نجزع لاننا باقون علی العهد الذي عاهدناكم به منذ بدء عملنا وعهدنا بان نكون منصة لمن لايسمع صوته، ولهذا ارادت بعض الأنظمة أن تسكت صوتنا بحجب القناة من الاقمار الصناعية "ولكن صوت الحق لا يُقمع".

وبيّن رئيس مؤسسة الاذاعة و التلفزيون الايرانية، عبدالعلي علي عسكري ان "قناة العالم ولدت في ظروف تفتقر لقناة بناءة ومؤثرة.. ولم يصدق المشاهدون ما رأوه من العالم من صدق ودقة ومازالت قناة العالم تحتفظ بصدقيتها رغم ظهور قنوات مدعومة".

وقال رئيس دائرة الاعلام الخارجي في مؤسسة الاذاعة والتلفزيون الايرانية، بيمان جبلي:"نعتبر ان هذه القناة تلعب دور الفضح لمؤامرات السلطات التي تحكم بأوامر من القدرات الغربية".


بنينا مبادئنا علی أسس الانسانية ومن هذا المنطلق وقفنا الی جانب الشعوب الحرة التي حاولت الانظمة قمعها.

ومن منطلق "وان استنصروكم بالدين فعليكم النصر" جعلنا قضية القدس قضيتنا ووضعناها علی سلم اهتماماتنا وفي صدر نشراتنا الاخبارية.

ومن منطلق الشرف ايضا حرصنا ان نقف الي جانب شعب عربي اسلامي يتعرض الى عدوان يشرد الملايين ويجوع الملايين؛ قدمنا في طريقنا كل غال ونفيس، تحملنا سجون العدو وذقنا طعم الشهادة؛ لكن كل هذا لم يثن عزيمتنا عن مواصلة الدرب وعملنا الذي بدأناه معكم قبل خمسة عشر عاما.

205-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة