بالفيديو...الايرانيون يستقبلون العيد بتقاليد عريقة.. تعرف عليها + فيديو

الأحد ١٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٥٥ بتوقيت غرينتش

التبضع وقضاء الاوقات الطويلة في الاسواق والمجمعات التسويقة هي السمة الغالبة وديدن الايرانيين هذه الايام، وذلك لشراء كل ما يضفي البهجة والسعادة والرفاهية خلال قضاء عطلة عيد النوروز، والذي يصادف رأس السنة الهجرية الشمسية وبداية فصل الربيع.

العالمخاص بالعالم 

وقال مواطن ايراني لمراسل قناة العالم:"بدء العد التنازلي لاستقبال العام الجديد لذا ندخل في سباق ماراثوني للوصول الى السوق وشراء مستلزمات العيد فمتطلبات العيد لا تنتهي".

وتشهد محال الحلويات، إقبالاً كبيراً من قبل المستهلكين لشراء مختلف أنواع الحلويات والمكسرات، التي تعد أحد مظاهر العيد المعتادة سنوياً في أغلب البيوت.

وقالت مواطنة ایرانية:"شراء الحلويات والالبسة جميعها تشكل الوجه المادي للعيد ولكن الاهم، هو الصورة المعنوية للعيد و هي التواصل بين الارحام والذي يتميز به الشعب الايراني".

ويقوم الايرانيون بتوديع عامهم واستقبال السنة الجديدة بحملة تنظيف للبيت ونفض الغبار عن المنزل والتي يشارك فيها جميع افراد العائلة اعتقادا منهم بان حملة التنظيف هذه لها تاثير معنوي كبير على نفوسهم مع دخول العام الجديد.

وقالت مواطنة ايرانية لقناة العالم:"قبل اسبوعين من العيد اقوم بقلب المنزل رأساً على عقب ليبدو في صبيحة يوم العيد في أجمل صورة فالاحساس بالنظافة العامة يبعث على النشاط والحيوية لدى الجميع".

وأكد مواطن ايراني ان "هذه المهمة لطالما تكون على عاتق السيدات طيلة أشهر السنة اذا لا بأس من مشاركتنا في التنظيف استقبالا للعام الجديد كما ان هذا النوع من التعاون بين افراد الاسرة يعطي نوع من الالفة".

نفض البيت وتنظيفه وتهيأته هو احد التقاليد العريقة للايرانيين مع حلول العام الجديد ولعله يرمز الى ضرورة تطهير البيت الداخلي، النفسي والاخلاقي من الادران المعنوية.

هي مجموعة من العادات والتقاليد العريقة للايرانيين لدی استقبالهم عيد النوروز؛ الذي يعتبرونه عيد المحبة والتسامح والإخاء وحفظوا رموز تقالیده عبر آلاف السنين.

205-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة