في الذكرى الـ15 لانطلاق قناة العالم...هذا ما يدفع"حسين مرتضى" لقلب المعركة

الأحد ١٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:٥٠ بتوقيت غرينتش

بمناسبة انطلاق الذكرى الـ 15 لانطلاق قناة العالم الاحبارية أكد مدير مكتب العالم في دمشق "حسين مرتضى" أن مايدفعه لأن يكون في قلب المعركة والمواجهة مع الارهابيين، هو الواجب والحرص على نقل الحقيقة كما هي.

العالم - خاص بالعالم 

وأوضح مرتضى ان فريق قناة العالم في دمشق، سبق وان تعرض لإصابات واستهدافات من قبل المجموعات الارهابية المتواجدة في سوريا أثناء قيام فريق وطاقم القناة بأداء واجبه .حيث اصيب مرتين أثناء تفجير الارهابيين لسيارتين كما تعرض مدير مكتب قناة العالم في سوريا لنيران قناص من المجموعات المسلحة أثناء تغطيته للعمليات العسكرية بريف درعا .

كما حاولت المجموعات الارهابية المسلحة في الغوطة الشرقية مؤخراً بأن تصل الى فريق القناة في الخطوط الامامية للجيش السوري ،حيث تم رمي فريق القناة بصاروخ واصيب فيه المصور ومرة اخرى كانت في محاولة القناصين اصابة طاقم القناة فكانت العناية الالهية قد انقذتنا .

واعتبر مدير مكتب القناة ان" فريق القناة يقوم بواجبه، فكما جاء المقاومون من لبنان ومن ايران والعراق لمكافحة الارهاب في سوريا ،كما هو واجب الجندي الذي يحمل البندقية فهكذا يكون واجبنا في نقل الانجازات والانتصارات التي حققها ويحققها الجيش السوري ونقل جرائم الارهابيين .

وكل من يرفض اعتداء المجموعات المسلحة الارهابية و التي تتحكم وتتواجد بالمنطقة،  كذلك يكون من واجبنا ان نفضح جرائم تلك المجموعات التي لو  تركت لوصلت لمنازلنا في كل مكان فالواجب الانساني الاخلاقي والصحفي هو الذي يدفعنا لاداء واجبنا ".

التفاصيل في الفيديو المرفق....

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة