قاسمي: السعودیة لا تمتلك الاستعداد اللازم للحوار

قاسمي: السعودیة لا تمتلك الاستعداد اللازم للحوار
الأحد ١٨ مارس ٢٠١٨ - ١١:٢٢ بتوقيت غرينتش

اكد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة بهرام قاسمي بان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة بذلت جهودا كبیرة لتطبیع العلاقات مع السعودیة وحل المشاكل على طاولة الحوار، الا ان استمرار اوهام السعودیة بعد الاتفاق النووي اثبت بانها لا تمتلك الاستعداد اللازم للحوار والوصول الى التفاهم.

العالم - ايران

وفي تصریح صحفي ادلى به، قال قاسمي حول الازمات والضغوط خلال العام الایراني الجاري (ینتهی فی 20 اذار/ مارس)، لقد حققنا الكثیر من المنجزات خلال العام (الایراني) الجاري وواجهنا الكثیر من التحدیات ایضا كالارهاب وازمات مثل سوریا والیمن واستمرار السیاسات غیر الحكیمة لدول مثل السعودیة ضد ایران وسلوكیات ترامب ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة.

واضاف، من الطبیعي ان احباط هذه السیاسات العدائیة تطلّب بذل جهود من قبل جهاز السیاسة الخارجیة ومن بین اهم التحدیات التي واجهتها البلاد ربما كان الارهاب، واحد النجاحات كان القضاء على داعش في العراق وهزیمته في سوریا، وبطبیعة الحال فان دحر داعش یعد انتصارا لشعوب المنطقة ومن ضمنها سوریا والعراق وكذلك الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة التی كانت فی الخط الامامی لمحاربة الارهاب.

وصرح بان ایران حققت الكثیر من النجاحات على صعید العلاقات الخارجیة ومنها تقویة وترسیخ العلاقات مع الكثیر من الدول ومن ضمنها الهند وباكستان ودول القوقاز واسیای الوسطى.

واوضح المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة بان للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة علاقات جیدة مع بعض الدول في الخلیج الفارسي مثل عمان وحتى الكویت وقطر الا انها تواجه معضلة جادة باسم السعودیة.

واضاف، اننا بذلنا الكثیر من الجهود لتطبیع العلاقات وایجاد اجواء متوازنة وعقلانیة للحوار مع السعودیة وحل المشاكل على طاولة الحوار، ولكن للاسف فان استمرار اوهام السعودیة بعد الاتفاق النووي اثبت بانها لیست على استعداد للحوار والوصول الى التفاهم.

واشار قاسمي، الى ان السعودیة وبناء على هواجسها غیر المبررة تجاه ایران تواصل وضع العقبات وبث الخوف من ایران، وان محاولاتها قد اثرت الى حد ما على الدول العربیة الصغیرة، واضاف، ان ایران طرحت مرارا مقترحاتها البناءة للمشاركة الجماعیة والوصول الى تفاهم جماعي في المنطقة في اشكال ومراحل مختلفة، وترى بان الامن والاستقرار والتنمیة الاقتصادیة في المنطقة انما یتم توفیره عبر الحوار والتفاهم، لان المنطقة لا تحتمل العنف والعداء والحرب اكثر مما هي علیه الان.

واعتبر المتحدث وجود اشخاص فی السلطة مثل ترامب فی امیركا وسیاسات ادارته وكذلك اوروبا لافراغ احتیاطیات الدول الاسلامیة من الثروات وبیع السلاح قد كان مؤثرا الي حد كبیر فی سلوك الحكومة السعودیة واضاف، لقد اعلن الرئیس الامیركي مرارا انه تمكن من بیع الكثیر من الاسلحة للسعودیة وان یزید ترسانتها من الاسلحة وفعلت الحكومة البریطانیة الامر ذاته ولربما شجعت هذه الاسلحة المتدفقة على السعودیة، حكامها لمواصلة العدوان على الیمن وسلوكیات واطماع لا توازي حجمها في المنطقة.

5

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة