السلطة تتوعد بإجراءات "رادعة" ضد غزة.. وحماس: لن ننكسر

السلطة تتوعد بإجراءات
الإثنين ١٩ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:٥٧ بتوقيت غرينتش

قال عضو اللجنة المركزية لحركة فتح جمال محيسن الاثنين، إن قيادة السلطة الفلسطينية والحكومة بصدد اتخاذ إجراءات وخطوات "رادعة"، ردا على حادثة التفجير في موكب رئيس وزراء حكومة الوفاق رامي الحمدالله الأسبوع الماضي.

العالم - فلسطين

وهدد محيسن خلال تصريحات لإذاعة "صوت فلسطين" الرسمية، بأن السلطة بصدد اتخاذ إجراءات وصفها بالرادعة والحاسمة والتي تتناسب مع حادثة التفجير، معتبرا أن "الحادثة لم تستهدف الحمدالله أو رئيس جهاز المخابرات ماجد فرج، وإنما المشروع الوطني بأكمله"، بحسب تعبيره.

وتعقيبا على هذه التصريحات، أكد المتحدث باسم حركة حماس، سامي أبو زهري، أن هذه التهديدات تؤكد أن مسرحية تفجير موكب الحمدالله، تأتي ضمن مخطط مشبوه لخنق غزة.

وشدد أبو زهري خلال تصريح، على أن "غزة لن تنكسر لجرائم قيادة فتح، وأن لغة الاستعراض والفوقية لن تفلح في تغطية حقيقتهم الملوثة بعار التعاون الأمني مع الاحتلال".

وكان عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واصل أبو يوسف، كشف عن اجتماع تعقده قيادة السلطة في رام الله الاثنين، لبحث "ما بعد عملية التفجير التي استهدفت موكب رئيس الوزراء رامي الحمدالله أثناء عبوره إلى غزة قبل أيام".

ونوه أبو يوسف إلى أن اجتماع القيادة الفلسطينية يضم أعضاء اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير، وأعضاء اللجنة المركزية لحركة فتح، وأمناء الفصائل، ورئيس الوزراء وقادة الأجهزة الأمنية.

يشار إلى أن موكب الحمدالله ورئيس المخابرات الفلسطينية ماجد فرج، تعرض الثلاثاء الماضي لتفجير عبوة، أثناء دخوله إلى قطاع غزة من معبر بيت حانون (إيرز)، لافتتاح محطة معالجة مياه شمال القطاع، وسارعت الرئاسة وحركة فتح إلى تحميل "حماس" المسؤولية، قبل أن تدين الأخيرة الاتهامات الموجهة لها، وتؤكد شروع الأجهزة الأمنية بغزة في تحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث.

5-114

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة