فيديو حصري: عندما يتعهد اردوغان بتوسيع العمليات العسكرية بسوريا..

الإثنين ١٩ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٠٢ بتوقيت غرينتش

تعهد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان بتوسيع الحملة العسكرية التركية في سوريا إلى مناطق أخرى خاضعة لسيطرة الأكراد وصولا إلى الأراضي العراقية، وذلك غداة سيطرة قواته والميليشيات المتعاملة معها على عفرين شمال سوريا ،كما تعهد بمقاتلة الاكراد في شمال العراق ايضا. وقالت انقره انها لن تبقى في عفرين بل ستسلمها لمن وصفتهم باصحابها الحقيقيين.

العالم - خاص بالعالم 


وقال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان "بعد السيطرة على مركز عفرين ، انهينا المرحلة الأهم من عملية غصن الزيتون  المرحلة القادمة ستكون منبج ، عين العرب، رأس العين ، القامشلي؛ سنواصل هذه العملية حتى نسيطر تماما على المناطق الأخرى التي يسيطر عليها الأكراد".
ولم يكتف اردوغان  بتوجيه التهديد لاكراد سوريا، بل قال ان قوات بلاده ستشن حملة ضد الاكراد في شمال العراق ايضا 

كما قال الرئيس التركي " في  نفس الوقت، إذا لزم الأمر ، سنخضع معسكرات الإرهابيين في شمال العراق لسيطرة دائمة. أخبرنا الحكومة العراقية بأننا لا نريد انشاء مقر لحزب العمال الكردستاني في سنجار. سنعتني بالامر اذا لم يفعل العراق وفي ليلة واحدة، يمكننا فجأة دخول سنجار وتطهيرها من حزب العمال الكردستاني"

وسبق لنائب رئيس الوزراء التركي هاكان جاويش أوغلو  الرئيس اردوغان القول أن قوات بلاده لن تبقى في مدينة عفرين السورية، وستسلم المنطقة لأصحابها الحقيقيين.
وقال جاويش أوغلو إن تركيا جمعت معظم الأسلحة التي قدمتها الولايات المتحدة للمقاتلين الاكراد والتي تركوها ورائهم بعد فرارهم من المدينة، بحسب المسؤول التركي.
ونددت ما يسمى بالمعارضة السورية وشخصيات كردية بأعمال النهب التي شهدتها مدينة عفرين على يد المسلحين الموالين لانقرة عقب السيطرة عليها، واصفين هذه التصرفات ب"المسيئة" و"المقيتة". 

ويشير ربما الانسحاب المفاجئ للقوات الكردية الى لجوء الأكراد لحرب العصابات في المرحلة المقبلة كما توعدوا بان القتال سيستمر على كل الجبهات . 

وفي عفرين ايضا قتل 11 شخصا بينهم مدنيون في تفجير وقع وسط المدينة عفرين شمالي سوريا. 

التفاصيل في الفيديو المرفق...

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة