/news/3453191/مجريات-الغوطة-تدعم-الليرة-والدولار-ينخفض|/news/3453191

مجريات الغوطة تدعم الليرة والدولار ينخفض

مجريات الغوطة تدعم الليرة والدولار ينخفض
الإثنين ٢٦ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٣٨ بتوقيت غرينتش

بدأت الليرة تتحسن أمام العملات الأجنبية في استجابة للتقدم المحرز في الغوطة الشرقية.

العالم - سوريا 

ونشرت عدة صفحات تواصل اجتماعي (فيسبوك) أسعاراً متباينة لصرف الدولار أمام الليرة السورية، كلها تتفق على تحسن الليرة، لكن كان هناك اختلاف في الأسعار، إلا أن مصادر في سوق الصرافة ، أن الأسعار وسطياً نحو 460 ليرة، مع هامش تحرك بين 459 و462 ليرة، متوقعاً مزيداً من التحسن في الليرة خلال تعاملات الفترة المقبلة إثر التحسن المطّرد في الأوضاع الميدانية، وخاصة لجهة تأمين العاصمة دمشق بشكل كامل من استهدافها بالقذائف ما كان يؤثر في الحركة نوعاً ما، علماً بأن السعر كان يلامس 470 ليرة الأسبوع الماضي.

وفيما يخص حركة العرض والطلب على الدولار في السوق أكدت المصادر  تدني التعاملات في السوق الموازية (السوداء) واستقرار العرض والطلب عند مستوياتها منذ فترة دون تغيير ملموس، كذلك الأمر استقرار معدل ورود الحوالات الخارجية، مع استمرار تلبية المصارف للطلب التجاري النظامي لتمويل المستوردات.

واستبعدت المصادر حدوث انخفاضات حادة وكبيرة في سعر صرف الدولار أمام الليرة كما يجري الحديث عنها، وهذا ما يمكن أن يستفيد منه مضاربون.

وفيما يخص شركات ومكاتب الصرافة، فهي على موعد خلال أيام لزيادة رأسمالها بموجب تعليمات مصرف سوريا المركزي، ومبدئياً هناك 13 شركة سوف تدفع كل شركة 750 مليون ليرة سورية لزيادة رأسمالها، أي نحو 9,75 مليارات ليرة سورية، تعادل 21,2 مليون دولار أميركي، ما عدا المكاتب، علماً بأن هذه الشركات تحرص على إبقاء رأسمالها بالدولار الأميركي، ما قد يعني تصريف كميات من الدولار إلى ليرة من أجل تسديد التزامات زيادة رأسمال المال خلال أيام، إلا أن أثر ذلك في سعر الصرف قد يكون محدوداً، ويبقى مرتبطاً بتعليمات المصرف المركزي وتركز عمليات البيع، علماً بأن الشركات من مصلحتها بيع الدولار بسعر مرتفع.


من جانبه، بيّن التقرير الاقتصادي الأسبوعي لمركز دمشق للأبحاث والدراسات «مداد» أنه يسود الأسواق حالة من التفاؤل والارتياح النسبي نتيجة الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري في الغوطة الشرقية، وتراجع التهديدات الأميركية والغربية بشن عدوان عسكري على البلاد، ومن المتوقع أن يشهد سعر صرف الليرة السورية تحسناً ملحوظاً في الأيام القادمة نتيجة استكمال الجيش لتحرير الغوطة وعودة الأمن والأمان لمناطق دمشق، الأمر الذي سوف ينعكس إيجاباً على مناخ الأعمال والمخاطر المرافقة لها.

وذكر التقرير أن مصرف سوريا المركزي مستمر في سياسة تثبيت سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الأجنبية، إذ استقر سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي لدى المصارف وشركات الصرافة، وذلك للشهر الثالث على التوالي، حيث استمر مصرف سوريا المركزي في تثبيت سعر زوج الدولار الأميركي /الليرة السورية عند مستوى 436 ليرة سورية للدولار الأميركي الواحد، وكذلك سعر شراء الدولار الأميركي لتسليم الحوالات الشخصية الواردة من الخارج بالليرات السورية عند مستوى 434 ليرة سورية، وسعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي بموجب النشرة الرسمية عند مستوى 438 ليرة سورية وللمبيع 435 ليرة سورية.

FAD-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة