جماعة "الرايات البيض" تشعل حرب اتهامات بين مكونات كركوك

جماعة
الأربعاء ٢٨ مارس ٢٠١٨ - ١١:١٦ بتوقيت غرينتش

ذكرت صحيفة "الشرق الأوسط"، الأربعاء، ان من يطلق عليهم اسم جماعة " الرايات البيض" يبدو انهم على وشك شق صف مكونات كركوك من الكرد والعرب والتركمان، بعد أن أشعلوا خلال الفترة الأخيرة حرب معلومات وتبادل اتهامات بين الجميع.

العالم - العراق

وقالت الصحيفة في تقرير لها، نشر اليوم (28 آذار 2018)، تابعته NRT عربية، إنه وبعد إعلان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة، حيدر العبادي، النصر النهائي على تنظيم داعش نهاية العام الماضي، ظهرت على الساحة جماعة "الرايات البيض" التي سرعان ما أخذت حيزا من اهتمام وسائل الإعلام أو من خلال ما قامت به من ممارسات مثل عمليات القتل أوالتفخيح أونصب الحواجز الأمنية الوهمية، حيث اعتبرها مراقبون بديلا لداعش أو نسخة جديدة منه.

ونقلت الصحيفة عن أستاذ العلوم السياسية في جامعة صلاح الدين بأربيل والمقرب من الحزب الديمقراطي الكردستاني عبد الحكيم خسرو، أن "الرايات البيض تنظيم من بقايا البعثيين وأنصار الإسلام والحركة النقشبندية وغالبية من كان معهم من الكرد، وطبقا للمعلومات التي بحوزتنا، قتلوا، ومن بقي منهم عدد قليل جدا لا أهمية له في الوزن التنظيمي لهم".

فيما أكد الخبير في شؤون الجماعات الإرهابية هشام الهاشمي، أن "(الرايات البيض) جماعة قومية كردية مسلحة متمردة على أحداث 16 تشرين الأول عام 2017 بعد سيطرة الحكومة الاتحادية على كركوك والمناطق المتنازع عليها، وهي ردة فعل انتقامية بالضد من الحشد التركماني بالدرجة الأساس، لذلك تركز عملها في البداية باتجاه طوزخورماتو ذات الغالبية التركمانية".

واضاف الهاشمي أن "هؤلاء لا يطلقون على أنفسهم (أهل الرايات البيض)، بل المقاومة الكردية المسلحة لتحرير كركوك كما أنهم لا شأن لهم بالآيديولوجيات الدينية، وبالتالي هم ليسوا قاعدة أو داعش أو بعثيين أو سلفيين".

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة