تعديلات في الدستور التشادي قد تبقي "ديبي" رئيسا حتى 2033

تعديلات في الدستور التشادي قد تبقي
الأربعاء ٢٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٢:٥٣ بتوقيت غرينتش

قد يُسمح لرئيس تشاد "إدريس ديبي" بالبقاء في منصبه حتى عام 2033 ويحصل على سلطات أكبر بموجب تعديلات دستورية أوصى بها مؤتمر وطني قالت المعارضة إنها تهدف لتأسيس "نظام الملكي".

العالم - أفريقيا

وأصدر المؤتمر، الذي استمرت فعالياته أسبوعين وشارك فيه 800 من السياسيين ورجال الأعمال والزعماء التقليديين وقاطعته المعارضة، تقريره أمس الثلاثاء الذي يوصي بإلغاء منصب رئيس الوزراء وتأسيس نظام رئاسي كامل.

ويقترح التقرير إعادة فرض حد لفترات الرئاسة كان ألغي في استفتاء عام 2005 لكن التعديلات ستسمح برغم ذلك لديبي بالبقاء رئيسا.

وتولى ديبي الرئاسة بعد تمرد في عام 1990. ويوصي التقرير بأن تكون فترة الولاية الرئاسية من ست سنوات بدلا من خمس سنوات، وأن يحصل أي رئيس على فترتين بحد أقصى، على أن تنفذ التعديلات بدءا من انتخابات الرئاسة المقبلة في 2021. 

ويعني هذا أن ديبي قد يظل في السلطة حتى عام 2033 حيث سيكون عمره حينها 81 عاما.

وكان ديبي تعهد قبل انتخابات عام 2016 بإعادة العمل بحد أقصى لفترات الرئاسة مخالفا بذلك توجها لإلغائها شهدته رواندا والكونجو حيث ألغى رئيسا البلدين الحد الأقصى ليظلا في السلطة.

ومن المتوقع أن يتبنى البرلمان توصيات المؤتمر هذا العام.
 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة