طهران وباكو توقعان 8 وثائق ومذكرات تفاهم للتعاون

طهران وباكو توقعان 8 وثائق ومذكرات تفاهم للتعاون
الأربعاء ٢٨ مارس ٢٠١٨ - ٠٦:٠٠ بتوقيت غرينتش

وقعت الجمهورية الاسلامية الايرانية وجمهورية اذربيجان، اليوم الأربعاء، 8 وثائق ومذكرات تفاهم للتعاون المشترك، بحضور الرئيسين الايراني والاذربيجاني، تزامنا مع زيارة الأول الى باكو.

العالم-ايران 

وبعد المحادثات المكثفة بين الرئيسين حسن روحاني وإلهام علييف وبحضورهما، وقع كبار المسؤولين الايرانيين والاذربايجانيين اليوم، هذه الوثائق ومذكرات التفهم بهدف تنمية العلاقات بين طهران وباكو أكثر مما مضى.

والوثائق الثمانية التي تم توقيعها بين الجانبين هي: البرنامج التنفيذي لمذكرة التفاهم للتعاون في مجال المرأة والأسرة، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال الرياضة والشباب، وبرنامج التبادل الثقافي بين ايران وجمهورية اذربيجان، ومذكرة تفاهم للتعاون الصحي والعلاجي، ومذكرة تفاهم للتعاون في مجال التنمية المشتركة لقطاعات التنقيب عن النفط في بحر قزوين، ومذكرة تفاهم في مجال تعزيز التعاون الصناعي، ومذكرة تفاهم للتعاون الاقتصادي واتفاقية للاستثمار المشترك في إنشاء خط السكك الحديد بين رشت وآستارا.

ووصل رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية، ظهر اليوم الأربعاء، الى باكو على رأس وفد رفيع المستوى، تلبية لدعوة رسمية من نظيره الاذربيجاني، الهام علييف، قادما من العاصمة التركمانية عشق آباد.

وخلال زيارة الرئيس الايراني الى عشق آباد، وقع كبار المسؤولين الايرانيين والتركمانستانيين 13 وثيقة ومذكرة تفاهم للتعاون المشترك.
ومن الفقرات الاخرى لزيارة روحاني الى باكو، افتتاح مصنع "آذرماش – ايران خودرو" المشترك لصناعة السيارات، وافتتاح مشروع سكك حديد آستارا - آستارا، وافتتاح محطة للكهرباء.

ومن المقرر ان يوقع الجانبان ايضا على وثيقة للتعاون بين البلدين في مجال النفط والغاز في بحر قزوين، وهي وثيقة هامة في إطار تنمية العلاقات الاقتصادية بين طهران وباكو.

ويرافق الرئيس الايراني في زيارته الى باكو، كل من وزير الخارجية محمد جواد ظريف، ووزير النفط بيجن زنكنة، ووزير الطرق وبناء المدن عباس آخوندي، ووزير الصناعة والمناجم والتجارة محمد شريعتمداري، ووزير الطاقة رضا اردكانيان، ووزير الرياضة والشباب مسعود سلطاني فر، ومساعد الرئيس في الشؤون الاقتصادية محمد نهاونديان، ومساعدة الرئيس في شؤون المرأة والأسرة معصومة ابتكار، ومدير مكتب الرئيس محمود واعظي.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة