كواليس الانتخابات المصرية بعيون "BBC"

الخميس ٢٩ مارس ٢٠١٨ - ٠٨:٣٤ بتوقيت غرينتش

العالم-مصر

بثت قناة "بي بي سي" المنسجمة سياساتها مع سياسة القاهرة، تقريرا يشرح فيه نسبة مشاركة متدنية في الانتخابات الرئاسية المصرية، دون ان تشير الى اسبابها.

واعلنت قناة بريطانية "بي بي سي" العربية المنسجمة سياساتها مع السياسة المصرية، إن نسبة المشاركة في انتخابات الرئاسة في مصر، تتراوح بين الضعيفة و المتوسطة وإن لم ينشر أي رقم رسمي حول نسبة المشاركة حتى الآن.

وقالت مراسلة قناة بي بي سي سالي نبيل في تقريرها حول إقبال الناخبين المصريين على لجان الانتخابات الرئاسية، ان نسبة المشاركة ضعيفة و اقل من المتوسطة.

واشارت نبيل الى تصريحات المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات حول "تطبيق أحكام القانون فى شأن توقيع غرامة مالية على الناخبين الذين يتخلفون عن الإدلاء بأصواتهم" و قالت نقلا عن عدد من الناخبين، إن اكثرهم جاؤوا مضطرين و خوفا من دفع غرامة 500 جنيه.

وفي مؤتمر صحفى، قال المستشار محمود الشريف، نائب رئيس الهيئة "ستُحاسب وسائل الإعلام المروجة للشائعات، وإن غرامة عدم التصويت منصوص عليها فى القانون ولم تستحدثها الهيئة، وبحسب القانون فإن كل من يتخلف يُعاقب بغرامة 500 جنيه".

إن السيسي يتجه لتحقيق فوز ساحق في الانتخابات برغم عدم وجود مؤشرات على تحقيق الإقبال الكبير على التصويت الذي كان ينشده وذلك وفق تقديرات أولية بعد إغلاق مراكز الاقتراع في الانتخابات التي جرت على مدى ثلاثة أيام، ومن المقرر أن تعلن النتائج الأثنين القادم، بحسب وسائل إعلام محلية.

وقبل ساعات قلائل من إغلاق مراكز الاقتراع وجه رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات المستشار لاشين إبراهيم نداء اللحظات الأخيرة للمصريين للنزول والإدلاء بأصواتهم يحدوه الأمل في زيادة نسبة الإقبال التي يريدها السيسي باعتبارها ضرورية لإضفاء شرعية شعبية على فوزه الانتخابي.

وبسبب ضعف المشاركة؛ مددت الهيئة الوطنية للانتخابات الاقتراع ساعة إضافية الأربعاء، قائلة إن تقلبات في الطقس حالت دون وصول ناخبين إلى مراكز الاقتراع في الوقت المناسب.

وخاض السيسي الانتخابات دون منافسة تذكر بعد إلقاء القبض على أحد المرشحين الأقوياء وترهيب آخرين، الأمر الذي جعل الإقبال مقياسا رئيسيا لشعبيته بين المصريين الذين يتوقع على نطاق واسع أن يكافئوه بفترة ثانية مدتها أربع سنوات.

ويواجه السيسي (63 عاما) منافسا وحيدا هو موسى مصطفى موسى (65 عاما) وهو سياسي غير معروف يترأس حزب الغد الصغير منذ العام 2011 ولم يكن يخفي دعمه للرئيس المصري.

كشفت المؤشرات التقديرية لنتائج فرز أغلب اللجان العامة بمختلف محافظات مصر عن وصول عدد الناخبين إلى ما يزيد عن 23 مليونا و293 ألف صوت انتخابى ، حصل فيها المرشح الرئاسى عبد الفتاح السيسى على 21088295 مليونا بنسبة تصل إلى 90.53% ، بينما حصل المرشح موسى مصطفى موسى على 682797 بواقع نسبة 2.93% ، وبلغ عدد الأصوات الباطلة 1522819 بنسبة 6.54%.

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة