فرنجية: امريكا تقاتل لاجل اطماعها ولاخوف على سوريا والمقاومة

فرنجية: امريكا تقاتل لاجل اطماعها ولاخوف على سوريا والمقاومة
الخميس ٢٩ مارس ٢٠١٨ - ٠٣:١٨ بتوقيت غرينتش

لفت الوزير اللبناني السابق والنائب سليمان فرنجية الى ان امريكا طامعة بالنفط في المنطقة وان لا خوف على سوريا والمقاومة.

العالم_لبنان

اشار رئيس ​تيار المردة​ النائب ​سليمان فرنجية​ اثناء حديثه مع الصحافيين حول المستجدات المحلية والاقليمة الى ان: التشاطر والتآمر سيكون سيّد الموقف بعد الانتخابات فالعديد من المرشحين وُعدوا بوزارات بعد الانتخابات، وفي 7 أيار ستكون هناك مفاجآت وخصوصاً في احتساب الكسور.

وشدد على انه: لا خوف على سوريا والمخطط التقسيمي لم يعد موجوداً، والرئيس السوري قبل الحرب على سوريا رفض التخلي عن محور المقاومة واليوم بعد الحرب لن يقبل بهكذا تسوية، والولايات المتحدة تقاتل في سوريا ليس من أجل احتلال سوريا بل لإيجاد دور لها في المنطقة، وللحصول على حصص في البترول وفي إعادة إعمار سوريا.

واوضح انه: من راهن في السابق على الأميركيين يكرر اليوم هذا الرهان علماً أننا دفعنا ثمن التجارب والرهانات في لبنان.. وهناك أحلام عند البعض أوصلتهم إلى أن يدفع البلد الثمن، هدف أميركا من الضغط على ايران هو التسوية وإذا حصلت ستكون على حساب هؤلاء المراهنين.

واكد ان: ما يهم أميركا هو أمن إسرائيل وليس أمن لبنان أو مسيحيي لبنان، وبالنسبة لهم بلدنا هو الوسيلة وليس الهدف، ونحن نرفض الانبطاح ولدينا قدرة كبيرة على الاستيعاب من أجل مشروعنا السياسي ولبنان

وتابع قائلا "عطلوا الموازنة لمدة عشر سنوات لأنه تم ربطها بقطع الحساب، واليوم تم التنازل عن هذا الشرط الأساسي أما في قانون الانتخاب فهم في الأصل لم يكونوا معه بل وضعوا عدة اقتراحات قوانين على قياسهم وحسب مصالحهم، والرئيس القوي يجمع كل اللبنانيين ويلتف المواطنون حوله من الجنوب إلى الشمال إنما أن يتدخل بالانتخابات وبتركيب اللوائح فهذا أمر غير مقبول".

113-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة