بالصور.. الجيش يؤمن خروج دفعات جديدة من المدنيين المحتجزين لدى الإرهابيين في دوما

بالصور.. الجيش يؤمن خروج دفعات جديدة من المدنيين المحتجزين لدى الإرهابيين في دوما
السبت ٣١ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:١١ بتوقيت غرينتش

تواصل خروج المدنيين المحتجزين لدى التنظيمات الإرهابية من منطقة دوما بالغوطة الشرقية عبر الممر الآمن في مخيم الوافدين على الأطراف الشمالية للغوطة والذي افتتحه الجيش العربي السوري في الـ27 من الشهر الماضي.

العالم - سوريا 

وذكر  المصدر إلى مخيم الوافدين أن مئات المدنيين من أهالي منطقة دوما معظمهم من النساء والأطفال خرجوا اليوم عبر الممر الآمن حيث قامت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع فرق الهلال الأحمر والدفاع المدني بتأمينهم ومن ثم نقلهم إلى مراكز الإقامة المؤقتة.

إلى ذلك أفاد مصدر عسكري بخروج أكثر من 144 ألف شخص من الغوطة الشرقية حتى الآن عبر الممرات التي فتحها الجيش العربي السوري.
يذكر أن الجيش العربي السوري فتح 4 ممرات آمنة فى جسرين وحمورية ومخيم الوافدين وحرستا لخروج المدنيين الذين تحتجزهم التنظيمات الإرهابية وتتخذ منهم دروعا بشرية كما افتتح يوم السبت الماضى ممراً من عربين لإخراج الإرهابيين وعائلاتهم من عين ترما وزملكا وعربين وجوبر لنقلهم إلى إدلب وذلك بهدف إخلاء الغوطة الشرقية من الإرهاب.

وتم أمس في إطار عملية إخلاء الغوطة الشرقية بريف دمشق من الإرهاب إخراج دفعة سادسة من الإرهابيين وعائلاتهم إلى إدلب مؤلفة من 128 حافلة تقل 7003 أشخاص بينهم 1243 إرهابياً من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما بإشراف الهلال الأحمر العربي السوري.

وتم أمس في إطار عملية إخلاء الغوطة الشرقية بريف دمشق من الإرهاب اخراج دفعة سادسة من الارهابيين وعائلاتهم إلى إدلب مؤلفة من 128 حافلة تقل 7003 أشخاص بينهم 1243 ارهابيا من جوبر وزملكا وعربين وعين ترما باشراف الهلال الاحمر العربي السوري.

ولا تزال التنظيمات الإرهابية تحتجز مئات العائلات داخل مدينة دوما وتتخذهم دروعا بشرية حيث تستهدفهم بالرصاص الحي أثناء محاولتهم الوصول إلى الممرات الآمنة إضافة إلى احتفاظها بعدد كبير من المختطفين داخل أوكارها في المدينة بغية المتاجرة بهم.

وشهدت مدينة دوما بحسب مصادر محلية على مدى اليومين الماضيين مظاهرات من قبل أهالي المدينة طالبوا فيها إرهابيي “جيش الإسلام” بمغادرة المدينة وإطلاق سراح المختطفين.

ولا تزال التنظيمات الإرهابية تحتجز مئات العائلات داخل مدينة دوما وتتخذهم دروعا بشرية حيث تستهدفهم بالرصاص الحي أثناء محاولتهم الوصول إلى الممرات الآمنة إضافة إلى احتفاظها بعدد كبير من المختطفين داخل أوكارها في المدينة بغية المتاجرة بهم .
وشهدت مدينة دوما بحسب مصادر محلية على مدى اليومين الماضيين مظاهرات من قبل أهالي المدينة طالبوا فيها إرهابيي “جيش الإسلام” بمغادرة المدينةو إطلاق سراح المختطفين .

المصدر : وكالة سانا 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة