فضل شاكر يعود إلى الغناء "ولو في الأمازون.. وليس في لبنان!"

فضل شاكر يعود إلى الغناء
السبت ٣١ مارس ٢٠١٨ - ٠٤:٠٨ بتوقيت غرينتش

عرضت قناة "الجديد" حلقة من وثائقي "حكاية طويلة"، أكّد فيها الارهابي المطلوب إلى القضاء اللبناني فضل شاكر أنّه يستعدّ للعودة إلى الغناء ولن يتعاطى الشأن السياسي، ولكنّه لن يغني في لبنان، بل هو يطمح للعيش بعيداً، ولو في الأمازون، وفق ما قال.

العالم ـ لبنان

وأضاف: "من الصعب أن يتقبلني الناس في لبنان، بعدما تشوّهت صورتي وتعرضت للأذية وجُعل مني إرهابياً"، وسأل: "أنا أرهبت مين ووين أرهبت".

وفي سياق الحلقة، قال إنّه يمتلك حيث يقيم استوديو صغيراً، ولكن لا يصل إلى حد الإحتراف، وإنما يمكنه أن يغني ويضع صوته على الأغنيات. كما غنّى خلال الحلقة "بحبك يا لبنان" للسيّدة فيروز.

وصرّح أنّه درس ماذا سيغني وماذا يجب أن يغنّي، وقُدّمت له سابقاً أغنيات كنوع من المجاملة ومدفوع ثمنها ليغنيها، ولم يكن راضياً عنها ووصفها بـ"تنكة التنك".

وتحدّث شاكر عن ألبومه الاخير الذي كان يحضر له مع شركة "روتانا"، وأنّه كان جاهزاً وبانتظار أن يضع فقط صوته عليه، ولكنه اعتزل. وقال إنّه لا يملك صوتاً قويّاً، ولكن كان يغني بصدق. كما كانت لمحمد، ابنه، إطلالة قال فيها: "قريباً ستستمعون إلى أغنية بصوت والدي".

هذا وقد تصدر هاشتاغ "فضل_شاكر_ارهابي" قائمة التويتر محرزاً المركز الأول بعدد التغريدات التي وصل إليها، وسط هجوم حاد على الحلقة التي سجّلها الإعلامي فراس حاطوم مع شاكر لصالح تلفزيون الجديد.

شاكر المطلوب من القضاء اللبناني حوكم غيابياً بالسجن 15 عاما، على ما يُعرف بقضية “أحداث عبرا” في صيدا (جنوب لبنان)، التي حدثت بين أنصار الارهابي أحمد الأسير والقوات اللبنانية عام 2013، وقُتل على أثرها 18 عسكرياً لبنانياً، وأصيب آخرون. 

102-104

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة