شاهد.. الفلسطينيون يبدلون يوم الارض الی يوم العرض

السبت ٣١ مارس ٢٠١٨ - ٠٧:٢٩ بتوقيت غرينتش

هي الارض الفلسطينية تشتعل في يومها؛ مواجهات عمت الضفة الغربية في الذكرى الثانية والاربعين ليوم الارض التي تتزامن مع جمعة الغضب السابعة عشرة؛ رصاص حي ومطاطي وغازات سامة أطلقها جيش الاحتلال باتجاه الفلسطينيين في أكثر من سبعين نقطة تماس انتفض اليها الفلسطينيون وسط تأكيدات على مضيهم قدما في مسيرة المقاومة.

العالم - فلسطين

وقال شاب فلسطيني من المحتجين: "هذه الارض، أرضنا وأنت محتل وغاصب؛ هذه الارض، فلسطینیة وستبقی الی الابد فلسطینیة".

وقال شاب أخر: "لایخیفنا الرصاص الحی ولانهاب المدافع والمستعربین. سنظل نناضل مدی الحیاة انا واولادی واولاد اولادی ولایجوز التفریط فی الارض فمن فرط فی ارضه فرط فی عرضه".

أكثر من ثلاثمئة إصابة بين الشبان الفلسطينيين في عموم مواجهات الضفة الغربية التي كانت أشدها على المدخل الشمالي لمدينة البيرة بالقرب من مستوطنة بيت ايل؛ هذه الانتفاضة الفلسطينية في يوم الارض تعد باكورة الفعاليات التي ستتصاعد وتبلغ أوجها في ذكرى النكبة الفلسطينية.

وقال منسق القوی الوطنیة والاسلامیة عصام بكر: "الیوم ندشن سلسلة من الفعالیات تمتد حتی الـ 15 من مایو المقبل، موعد الذكری الـ 70 للنكبة والموعد المقرر لنقل السفارة الامیركیة الی مدینة القدس المحتلة. الیوم الشعب الفلسطیني یؤكد بان أرضة هی هویته، نحن أكثر تشبثاً وتمسكاً وانغراساً فی هذه الارض".

لبى الفلسطينون نداء الأرض التي لم يخذلوها طيلة سنوات الصراع مع المحتل الاسرائيلي.

42 عاماً ولازالت دماء الفلسطينيين هي وقود هذه الارض. الجرائم الاسرائيلية المدعومه اميرکياً تتصاعد والمقاومة هي عنوان الفلسطينيين.

205

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة