كاميرا العالم تتجول في حي جوبر بعد خروج المسلحين

الإثنين ٠٢ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٣٦ بتوقيت غرينتش

مع انتشار الجيش في داخل تلك المنطقة تجاوز هذا النصر الجغرافية، واستراحت دمشق بعد ان حررت الغوطة، واسكتت صواريخ الارهابيين الذين جعلوها منصة لقتل الدمشقيين الابرياء، ومركز ثقل لهم في خاصرة العاصمة الشرقية.

العالم - خاص بالعالم

عندما تزرع الارض رجالا لن يكون الحصاد الا انتصارا، هذا ما كان في الغوطة الشرقية وحي جوبر الدمشقي اللذين استعاد الجيش السوري السيطرة عليهما بعد خروج اخر الارهابيين.

كاميرا العالم جالت في حي جوبر بعد تمشيطه.

احد الخنادق التي كانت تصل بين بلدة زملكا وحي جوبر وشريان الامداد للمسلحين في الحي.

وهذا احد اكبر الانفاق الذي يمتد لمسافة طويلة ويتفرع لعدة اتجاهات.

فالمعركة من قبل المسلحين كانت تدار تحت الارض.

هذا النصر العسكري الجديد سيبنى عليه في معادلة الميدان لما للغوطة الشرقية وحي جوبر من رمز معنوي، شكلت السيطرة عليه نقلة مفصلية في المشهد السوري.

101-2

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة