موسكو تنفي بشدة انباء استخدام دمشق أي اسلحة كيمياوية

موسكو تنفي بشدة انباء استخدام دمشق أي اسلحة كيمياوية
الأحد ٠٨ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٠٨ بتوقيت غرينتش

نفت موسكو بشدة اليوم الاحد الأنباء عن استخدام الجيش السوري أسلحة كيميائية في دوما بالغوطة الشرقية.

العالم - سوريا

النفي الروسي أعلنه مركز المصالحة الروسي في سوريا مؤكدا أنها لا تتوافق مع الواقع.

وقال رئيس المركز اللواء يوري إيفتوشينكو الأحد "ننفي هذه المعلومات بشدة"، مضيفا: "نعلن استعدادنا لإرسال خبراء روس في مجال الأمن الإشعاعي والكيميائي والبيولوجي إلى دوما فورا بعد تحريرها من المسلحين لجمع المعلومات التي ستؤكد أن هذه التصريحات مفبركة".

وأكد اللواء أن روسيا تبدأ اليوم الأحد عملية لإجلاء مسلحي "جيش الإسلام" من مدينة دوما، مشيرا إلى أن عددا من الدول الغربية تتخذ إجراءات تهدف لإفشال هذه العملية باستخدام موضوع استخدام القوات السورية للأسلحة الكيميائية.

وقد نفت الخارجية السورية اليوم الاحد الأنباء عن استخدام الجيش السوري أسلحة كيميائية في دوما بالغوطة الشرقية، واتهمت الأذرع الإعلامية لـ"جيش الإسلام" بفبركة ذلك لاتهام الجيش السوري، "في محاولة مكشوفة وفاشلة لعرقلة تقدمه".

وجاء النفي السوري والروسي اثر حث الولايات المتحدة روسيا على وقف دعمها غير المشروط للسلطات السورية والعمل مع المجتمع الدولي لمنع المزيد من الهجمات الكيميائية، مجددة اتهامها بشكل غير مباشر السلطات في سوريا وموسكو بهجمات غير مؤكدة باستخدام الأسلحة الكيميائية.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية هيذر ناويرت في بيان: إن الولايات المتحدة تتابع عن كثب الوضع في مدينة دوما السورية، حيث ظهرت تقارير عن عدد كبير من ضحايا هجوم كيميائي، وأوضحت، "هذه التقارير، إذا تأكدت، فهي مرعبة وتتطلب رداً فورياً من طرف المجتمع الدولي"، مشيرة إلى أن روسيا، بدعمها القوي للحكومة السورية، هي "المسؤولة في النهاية عن هذه الهجمات".

وكانت الحكومة السورية قد دحضت مراراً تهم استخدام الأسلحة الكيماوية وحمّلت المسؤولية على المسلحين، فيما رفضت روسيا أيضا اتهامات الولايات المتحدة وأعلنت أنها تؤيد التحقيق في جميع الحوادث ومعاقبة مرتكبيها.

2-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة