لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية:

العدوان الصهيوني على سوريا متلازم مع الإرهاب التكفيري

العدوان الصهيوني على سوريا متلازم مع الإرهاب التكفيري
الثلاثاء ١٠ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:١٩ بتوقيت غرينتش

راى لقا الجمعيات والشخصيات اللبنانية والاسلامة في اجتماع له ان العدوان الصهويوني على سوريا متلازم مع اعتداءات الجمعات الارهابية على الشعب والجيش السوريين

العام_لبنان_لقاء الشخصيات الاسلامية

رأى "لقاء الجمعيات والشخصيات الإسلامية"في بيروت، أن العدوان الصهيوني على مطار التيفور في ريف حمص الشرقي، دليل جديد على مدى الترابط والعلاقة والتنسيق بين العدو والمجموعات الإرهابية المسلحة، بحيث أن المدد الصهيوني - الأميركي - الرجعي العربي كان ولا يزال العامل الأقوى في استمرار مجموعات الإرهاب على اختلاف تسمياتها وتنوعها، والذي يتصاعد بشكل علني ومباشر مع كل انتصار يحققه الجيش العربي السوري وحلفاؤه، كما حصل الآن في الغوطة الشرقية، حيث استئصل الإرهاب من جذوره".

ولفت "اللقاء" إلى "العودة إلى معزوفة الكيميائي من قبل الأميركيين وأتباعهم، مع كل تقدم وانتصار نوعي للجيش العربي السوري، لكن التهديدات والأكاذيب لن تمنع الدولة الوطنية السورية من متابعة توجيه ضرباتها الحاسمة لتحرير كل ما تبقى من الأراضي السورية من سيطرة الإرهابيين والتكفيريين".

 

كلمات دليلية :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة