منظمات حقوقية اسبانية تناشد مدريد عدم بيع السعودية أسلحة

منظمات حقوقية اسبانية تناشد مدريد عدم بيع السعودية أسلحة
الأربعاء ١١ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٣٥ بتوقيت غرينتش

ناشدت منظمات حقوقية الأربعاء السلطات الاسبانية عدم الموافقة على صفقة أسلحة يتوقع أن تبرمها الرياض مع مدريد خلال الزيارة التي يقوم بها ولي العهد السعودي محمد بن سلمان إلى اسبانيا حيث سيلتقيه الملك فيليبي السادس.

العالم - أوروبا

وقال تحالف منظمات “أسلحة تحت السيطرة” الذي يضم خصوصا “منظمة العفو الدولية” و”اوكسفام” و”غرينبيس″ في بيان إنه يطلب من الديوان الملكي والحكومة الاسبانيين “عدم الموافقة على توقيع شركة نافانتيا الاسبانية عقدا لبناء خمسة طرادات (…) للجيش السعودي، ووضع حد لصادرات الأسلحة إلى السعودية”.

واضاف البيان أن هذه المبيعات “غير قانونية بموجب القانونين الدولي والإسباني، وتندد بخطر التورط في جرائم ضد القانون الدولي في اليمن”، حيث تقود السعودية منذ عام 2015 تدخل قاتل.

وطالب التحالف الحقوقي السلطات الاسبانية بان “تنضم إلى عدد متزايد من الدول مثل ألمانيا والسويد والنروج وبلجيكا التي توقفت عن تصدير السلاح إلى التحالف السعودي”، في اشارة الى التحالف العسكري الذي تقوده الرياض ضد اليمنیین.

وكان خوان كارلوس اضطلع بدور حاسم في حصول كونسورسيوم اسباني نهاية 2011 على عقد بقيمة 6,7 مليار يورو لتسيير قطارات سريعة في الصحراء السعودية بين مكة والمدينة.

وتحتل اسبانيا المرتبة السابعة عالميا في قائمة الدول التي تصدر أسلحة تقليدية، وقد شهدت صادراتها من الأسلحة زيادة بنسبة 55% بين الفترتين 2006-2010 و2011-2015، بحسب مجموعة الابحاث والاعلام حول السلام والامن ومقرها بروكسل.

221

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة