مجلــس الشــعب السوري يدين العدوان الثلاثي الهمجي على سوريا

مجلــس الشــعب السوري يدين العدوان الثلاثي الهمجي على سوريا
السبت ١٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٢٠ بتوقيت غرينتش

أدان مجلس الشعب الاعتداء الذي سنه النظام الأمريكي على سوريا بمشاركة فرنسية بريطانية.

العالم - مراسلون 

وقال مجلس الشعب السوري في بيانه :

"إننا في مجلس الشعب إذ نعبر عن إدانتنا الشديدة للعدوان الثلاثي الأمريكي البريطاني الفرنسي على سورية فجر اليوم ونؤكد إن هذا العدوان أحادي الجانب والذي تم خارج إطار مجلس الأمن الدولي ومبادئ الشرعية الدولية يشكل انتهاكاً لمبادئ القانون الدولي وميثاق الأمم المتحدة كما يشكل أيضاً هجوماً غير مبرراً على دولة ذات سيادة وعضو مؤسس في الأمم المتحدة ومحاولة لإحباط عمل بعثة منظمة حظر الأسلحة الكيميائية في مدينة دوما بالغوطة الشرقية وخصوصاً أن هذا العدوان تم تنفيذه دون أي دليل وقبل ساعات من مباشرة بعثة المنظمة عملها بعد أن وفرت الحكومة السورية التسهيلات اللازمة لعملها.

وهنا لا بد لنا أن نشير إلى أن هذا العدوان الغاشم يأتي استكمالاً واضحاً للعدوان الإسرائيلي الصهيوني الأخير ويمثل دعماً صريحاً ومباشراً لعصابات الإجرام والقتل والإرهاب التي طالما رعاها ومولها ووفر لها أسباب الدعم المادي والسياسي والإعلامي وهو دليل على فشل الإرهاب المأجور والذي أجبر مشغليه وأسياده الأصلاء لشن العدوان.

وهنا نؤكد أن الذرائع والمبررات التي استند لها العدوان واهية لا يقبلها عقل ولا منطق وتستند إلى مسرحيات هزلية فاشلة قاموا بإعدادها وتسخيرها في خدمة آلة العدوان. ونحن إذ نحيي هذا الشعب البطل الذي خرج إلى شوارع دمشق وكل مدن سورية الأبية منذ الفجر بلا خوف ليعبر عن استهزائه بهذا العدوان المدفوع القيمة سلفاً وأكد قدرته في إحباط المؤامرات الرامية إلى تغير المعادلات الميدانية لصالح الإرهابيين بعد أن دحرهم بوقوفه إلى جانب جيشه الباسل الذي أثبت قوة الردع بإسقاط دفاعاتنا الجوية معظم الصواريخ المعادية كما أكد التفافه حول قائده المفدى السيد الرئيس بشار الأسد الذي يواجه باقتدار أعتى قوى الهيمنة الامبريالية في العالم، وإن مثل هذه الاعتداءات لن تثني شعبنا وقواتنا المسلحة عن الاستمرار في سحق ما تبقى من فلول العصابات الإرهابية التكفيرية على امتداد الجغرافيا السورية ولن يزيدنا هذا العدوان إلا تصميماً على الدفاع عن مقومات السيادة والكرامة الوطنية والذود عن حياض الوطن.. وإننا في مجلس الشعب نطالب الاتحاد البرلماني الدولي واتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وجميع المنظمات البرلمانية الإقليمية والدولية على ضرورة تحمل مسؤولياتها الأخلاقية والقانونية وإدانة هذا العدوان الذي لن يؤدي إلا إلى تأجيج الصراع في العالم ويشكل تهديداً للسلم والأمن الدوليين. عاشت سورية شعباً وجيشاً وقائداً عزيزة حرة منتصرة".

دمشق في 14/4/2018

مجلس الشعب في الجمهورية العربية السورية

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة