المغرب يؤكد علي ضرورة الحل السياسي للازمة السورية

المغرب يؤكد علي  ضرورة الحل السياسي للازمة السورية
الأحد ١٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:١١ بتوقيت غرينتش

شددت وزارة الخارجية المغربية، على وجوب إيجاد حل سياسى في سوريا بعيدا من الخيارات العسكرية، وذلك تعليقا على الضربات الغربية الأخيرة لدمشق.

العالم - المغرب

وقالت الخارجية المغربية فى بيان إن "تجارب الماضى علمتنا أن الخيارات العسكرية، بما فيها الضربات الجوية، سواء المبررة أو المحدودة، لا تعمل إلا على تعقيد الحلول السياسية، وتعميق معاناة الضحايا المدنيين وزيادة تفاقم مشاعرهم تجاه الغرب".

وأكدت إدانة المغرب "اللجوء إلى الأسلحة الكيماوية، وخاصة ضد سكان مدنيين أبرياء"، معربة عن الأمل فى "أن يتغلب المنطق من أجل إيجاد مخرج للأزمة بما يمكن من الحفاظ على الوحدة الوطنية لهذا البلد، وكرامة سكانه، والمحاربة الفعالة ضد اللاتسامح والتطرف والإرهاب".

ونبهت الى أن "التوقيت الذى تم اختياره لهذا التصعيد عشية استحقاقات عربية مهمة، وغياب مشاورات ملائمة معتادة، قد يثير تساؤلات وسوء فهم وامتعاضا لدى الرأى العام".

من جهتها، دعت "الشبكة الديموقراطية المغربية للتضامن مع الشعوب" التى تضم هيئات سياسية ومحلية إلى التظاهر مساء السبت أمام مقر البرلمان فى الرباط، تنديدا بالعدوان الاميركي البريطاني الفرنسي على سوريا وتضامنا مع الشعب السورى ووحدة اراضيه.    

وقصفت الولايات المتحدة وحليفتيها بريطانيا وفرنسا مقرات عسكرية ومراكز بحوث، في عدة مناطق من سوريا، ونفذ القصف بواسطة سفن وطائرات حربية تابعة للدول الثلاث، وادّعت أن القصف جاء لمعاقبة دمشق على شنها هجوما كيميائيا مزعوما في مدينة دوما بالغوطة الشرقية.

وزعمت وزارة الدفاع الأمريكية أن الضربات على سوريا قد أصابت كل أهدافها بنجاح.

من جانبها، كشفت وزارة الدفاع الروسية أن الدفاعات الجوية السورية أسقطت 71 صاروخا من أصل 103، مشيرة إلى أن موسكو ستعيد بحث إمكانية تسليم سوريا منظومات "إس 300" للدفاع الجوي على خلفية هذا العدوان.

215

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة