فيما اكد ان شجاعة السلم أهم من شجاعة الحرب..

الجعفري: التصعيد في سوريا ينعكس سلبا على أمن المنطقة

الجعفري: التصعيد في سوريا ينعكس سلبا على أمن المنطقة
الأحد ١٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٩:٤٤ بتوقيت غرينتش

أكد وزير خارجية العراق إبراهيم الجعفري للقائم بأعمال وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان أن ان الشعب السوري هو الذي يحدد مصيره بنفسه وان أي تصعيد في سوريا سينعكس سلبا على أمن واستقرار المنطقة برمتها.

العالم - سوريا

وحسب بيان صادر عن وزارة خارجية العراق اليوم الاحد، اوضحت فيه ان الجعفري "تلقى اتصالا هاتفيا من وزير الخارجية الأميركي جون سوليفان"، حيث قال له الجعفري إن "أي تصعيد في سوريا سينعكس سلبا على أمن واستقرار المنطقة برمتها وسيمنح الإرهاب فرصة لاستعادة نشاطه بعد هزيمته التي تلقـاها في العراق وتراجعه في سوريا، وشجاعة السلم أهم من شجاعة الحرب".

وأشار البيان إلى  أن "الجعفري أكد على جملة من النقاط ينطلق منها العراق في رؤيته للحل في سوريا، والتي تتمثـل في ضرورة تغليب الحل السياسي للأزمة السورية، وأن الشعب السوري هو الذي يحدد مصيره بنفسه"، مشددا على "رفض العراق لإنتاج، واستخدام الأسلحة الكيمياوية من أي طرف كان، ولاسيما أنه قد عانى في فترات سابقة من استخدام هذا النوع من الأسلحة".

وبحسب البيان "قدم سوليفان إيضاحا لتفاصيل العملية العسكرية التي قامت بها كل من الولايات المتحدة الأميركية، وبريطانيا، وفرنسا، مشيرا إلى أن الضربة استهدفت ثلاث منشآت خاصة بالأسلحة الكيمياوية، وأن واشنطن كانت حريصة على تجنـب وُقوع ضحايا من المدنيين".

هذا ونفذت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا، أمس السبت، هجوما صاروخيا على سوريا ردا على الهجوم الكيميائي المزعوم في الغوطة الشرقية، والذي نفت السلطات السورية مسؤوليتها عنه بشكل قاطع. وذكرت السلطات السورية مرارا أن جميع المخزونات من المواد الكيميائية قد تم إخراجها من سوريا تحت إشراف منظمة حظر الأسلحة الكيميائية.

وكانت دول غربية قد اتهمت دمشق، في وقت سابق، باستخدام السلاح الكيميائي في مدينة دوما السورية بالغوطة الشرقية. وفندت موسكو، من جانبها، مزاعم غربية تدعي بأن الجيش السوري ألقى قنبلة تحوي مادة الكلور على مدينة دوما في ضواحي العاصمة السورية.

2-4

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة