أوضاع صحية خطيرة للأسرى في عيادة معتقل الرملة

أوضاع صحية خطيرة للأسرى في عيادة معتقل الرملة
الأحد ١٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٢:٠٧ بتوقيت غرينتش

أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الأحد، بأن الأوضاع الصحية للأسرى المرضى والجرحى القابعين في "عيادة معتقل الرملة" تزداد خطورة يوماً بعد يوم، في ظل انعدام الشروط الصحية، والرعاية الطبية الملائمة، والاستمرار في سياسة عدم تقديم العلاج اللازم لهم.

العالم - فلسطين

وبين محامي الهيئة معتز شقيرات أن العيادة مكتظة بالحالات المرضية الصعبة، كأمراض: السرطان، والقلب، والرئتين، والكبد، بالإضافة إلى وجود عدد من الأسرى المصابين، والمقعدين غير القادرين على قضاء حاجاتهم، ولا يقدم لهم أي فحوصات طبية، أو علاج".

يذكر أن عدد الأسرى المرضى القابعين في الوقت الحالي فيما يسمى "عيادة معتقل الرملة" 15 أسيرا، وهم: معتصم رداد، وخالد شاويش، ومنصور موقدة، وأيمن الكرد، ويوسف نواجعة، وأشرف أبو الهدى، وناهض الأقرع، وصالح عمر عبد الرحيم صالح، ومحمد أبو خضر، وعبد العزيز عرفة، ومحمد ديب، وعز الدين كراجات، وسامي أبو دياك، وأحمد المصري، وأحمد زقزوق.

102-7

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة