حزب الله: الصماد رجل استثنائي واجه أعتى عدوان

حزب الله: الصماد رجل استثنائي واجه أعتى عدوان
الثلاثاء ٢٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٣:٣٢ بتوقيت غرينتش

اصدر حزب الله في لبنان بيانا عزى فيه باستشهاد رئيس المجلس السياسي الاعلى في اليمن الرئيس صالح الصمّاد، وقال إن هذا الرجل الاستثنائي تحمّل المسؤولية في أصعب مرحلة وواجه أعتى عدوان في المنطقة.

العالم-لبنان

وندد حزب الله من خلال بيانه بأقصى العبارات هذه الجريمة الوحشية التي ارتكبها العدوان الأميرىكي السعودي والتي استهدفت رئىيساً شريفاً والذي يعد من أبرز القيادات اليمنية الشجاعة. 

واكد على أن الشعب اليمني الصامد قادر بوحدته وتكاتفه والتفافه حول قيادته الصادقة والشجاعة على تجاوز هذا المصاب الجلل.

واليكم نص البيان

"يتقدم حزب الله من القيادة اليمنية ومن المجلس السياسي الأعلى ومن حركة أنصار الله والشعب اليمني العزيز بأسمى آيات العزاء والمواساة والتبريك باستشهاد الرئيس صالح علي الصمّاد رئيس المجلس السياسي الأعلى رئيس المكتب السياسي لأنصار الله  الذي عاش حياة عامرة بالجهاد والتضحيات والعمل الشاق والدؤوب خدمةّ ودفاعاّ عن الشعب اليمني العظيم.

إن هذا الرجل الاستثنائي الذي تحمّل المسؤولية في أصعب مرحلة وواجه أعتى عدوان في المنطقة، حقق أغلى أمانيه فقضى شهيدا في أرضه التي دافع عنها وبين شعبه الذي أحبه وبقي معه حتى آخر رمق من حياته.

اننا في حزب الله إذ ندين بأقصى العبارات هذه الجريمة الوحشية التي ارتكبها العدوان الأميرىكي السعودي والتي استهدفت رئىيساً شريفاً، نندد بشدة بهذه الاستباحة المتمادية التي غدرت بإحدى أبرز القيادات اليمنية الشجاعة.  

إن حزب الله الذي آلمه ما جرى وما يجري على الساحة اليمنية منذ أكثر من ثلاث سنوات، من مجازر وجرائم قتل يومية لم توفر مآىتماً وأفراحاً وأسواقاً شعبية ومرافق البلد وبناه التحيتة، يستغرب ويدين هذا الصمت الدولي المريب الذي لم يحرّك ساكنا تجاه استهداف رمز كبير من رموز اليمن، ويدعو من لديه بقية ضمير في العالم من حكومات ومنظمات أهلية وشعوب إلى وقفة حقيقية إلى جانب الشعب اليمني المظلوم وإلى فضح العدوان الأميركي السعودي والعمل الجاد لوقفه.

إن الشعب اليمني الصامد والصابر الذي لم يضعف أو يتراجع أمام همجية العدوان طيلة أكثر من 1100 يوم هو قادر بوحدته وتكاتفه والتفافه حول قيادته الصادقة والشجاعة على تجاوز هذا المصاب الجلل، وإن شعباً عظيماً مضحياً ملأ ساحات الجهاد هو شعب منتصر لا محالة."

113

تصنيف :

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة