الجبهة الشعبية تقاطع رسميا "الوطني الفلسطيني".. وهذا شرط مشاركتها!

الثلاثاء ٢٤ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٠٧ بتوقيت غرينتش

أكدت مريم ابو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين لن تشارك في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني، المزمع عقده في الـ30 من الشهر الجاري، بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

العالم - خاص بالعالم 

أكدت مريم ابو دقة عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين ان: منظمة التحرير هي منظمة كل الوطن الفلسطيني، وسيبقى الحرص عليها، لانها الهدف الرئيسي للشطب من الولايات المتحدة واسرائيل، وان الجبهة كفصيل ثاني في المنظمة، وسيتم منع اي جهة تحاول حرف هذه البوصلة لان المنظمة هي البيت الفلسطيني والهوية وهي انجاز فلسطيني، ولكن بحسب الاتفاقات الموقعة عام 2005 و2006 و2011، والاتفاق الاخير بالقاهرة.

وشددت ابو دقةان الجبهة ستواصل العمل من أجل عقد مجلس توحيدي وفقا للاتفاقيات الوطنية الموقعة، بما يضمن مشاركة حركتي فتح وحماس، وقالت إن: الشعب الفلسطيني يعيش الآن أخطر وادق المراحل ولا يخفى عن احد صفقة القرن وما تحتويه" .

وأضافت:"في ضوء عدم التوصل لاتفاق بين الوفدين على تأجيل انعقاد دورة المجلس الوطني، قررنا عدم المشاركة ".

وقالت ابو دقة ان الجبهة، التي تعتبر ثاني أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، توصّلت إلى "توافقات مهمة بشأن الموضوعات السياسية والاستحقاقات المطلوبة في هذه اللحظة لمواجهة مشاريع تصفية القضية الوطنية".

وأكدت على وقوفها خلف مسار الاصلاح الذي أقرته الاتفاقيات الوطنية السابقة، وفي مقدمتها اعلان بيروت 2017، وتفعيل الاطار الوطني المؤقت، والمضي في مسيرة الوحدة الوطنية القائمة على الشراكة الحقيقية وصولا إلى تحقيق أهداف الشعب الفلسطيني وتطلعاته .

وأعلنت ابو دقة بان الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين قررت عدم مشاركتها في اجتماعات المجلس الوطني الفلسطيني، بشكله الحالي والمزمع عقده في الـ30 من الشهر الجاري، بمدينة رام الله، وسط الضفة الغربية.

التفاصيل في الفيديو المرفق..

 

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة