شاهد؛ غضب في الحديدة ودعوات للرد على اغتيال الصماد

الأربعاء ٢٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٤:٢٩ بتوقيت غرينتش

تشهد محافظة الحديدة غربي اليمن حالة غضب شعبي واسع ودعوات للخروج بتظاهرة حاشدة تنديدا بجريمة اغتيال رئيس المجلس السياسي الأعلى صالح الصماد وستة من مرافقيه.

العالممراسلون

في بشارع الخمسين جولة الاقرعي وخلف هناجر الحبيشي، جنوب مدينة الحديدة غربي اليمن، كان موقع استهداف رئيس المجلس السياسي الاعلى، الشهيد صالح الصماد ومعه ستة من مرافقيه، بعد ان قصفت موكبه طائرات العدوان السعودي، بثلاث غارات جوية غادرة، محولة أجسادهم إلى أشلاء متناثرة على جدران الطريق.

حالة من الصدمة  والغضب العارم ساد وسط اهالي الحديدة بمختلف أطيافها وتياراتها، إثر استهداف الرئيس الصماد، صاحب مشروع يدا تبني ويدا تحمي، حيث شهدت المحافظة منذ انتشار خبر الجريمة الغادرة، دعوات غضب لحمل السلاح للمضي قدما في درب الحركة الجهادية والبنائية التي انتهجاها الشهيد الرئيس.

وفي إطار ردود الفعل أدانت السلطة المحلية والهيئة الوطنية للتنسيق والشؤون الانسانية وجامعة الحديدة ومختلف القوي السياسية والوطنية والمنظمات الانسانية، الجريمة البشعة التي ارتكبتها طائرات العدوان بحق الرئيس الصماد، وأكدوا أنه لن يكون من شأنها غير تعزيز التلاحم الوطني والوحدة الوطنية لمواجهة المؤامرات الوحشية التي فاقت كل حد.

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة