محطات.. اهوار العراق.. ارث حضاري وافق ممتد مالا نهاية

الأربعاء ٢٥ أبريل ٢٠١٨ - ٠٥:٣١ بتوقيت غرينتش

تمثل اهوار العراق مستنقعا مائيا ووحدة جغرافية طبيعية، كما تعتبر من المناطق الغنية من حيث تنوع الحياة المائية والبرية، يعود تاريخ نشأتها الى 5 آلاف سنة وتقدر مساحتها بحوالي 7 آلاف و700 كيلومتر مربعاً.

وتعتبر اهوار العراق ارثاً حضارياً وافقاً ممتداً الى مالا نهاية، تغذي نفسها بنفسها.. واشتهرت بمميزات بيئية فريدة قلما تجتمع في منطقة اخرى من العالم.

فهي تعد من ابرز نطاقات الاراضي الرطبة ليس فقط في منطقة غربي آسيا، بل في العالم أجمع.

وقال رئيس المنظمة الطبيعية العراقية جاسم الاسدي: ان اهوار جنوب العراق واحدة من البيئات المهمة ليست لهذه المنطقة وانما للعالم، وهي تتكون من ثلاثة اهوار رئيسية في الغالب، هور الحويزة في الجانب الشرقي من نهر دجلة ويتشارك مع الجارة ايران، وكذلك اهوار الوسطى وهور الحمّار.

واوضح ان معدل مساحة هذه الاهوار مجتمعة تزيد على 9 آلاف و350 كيلومتر مربع، بمعنى انها تساوي مساحة بلد مثل لبنان، كما تعتبر اكبر من مساحة 27 بلداً في العالم، مشيراً الى ان نطاق مساحة الاهوار يصل في السنوات الرطبة والفيضانات الى 20 الف كيلومتر مربع، وقد تنخفض الى 4 آلاف كيلومتر مربع في السنوات الجافة جداً، ومع هذا فهي تضم مجمعات بشرية مهمة لها جذور تاريخية كالسومريين والاراميين والاكاديين.

وتزخر الاهوار بكل اشكال التنوع الثراء البيولوجي، وتعتبر بيئة معيشية خصبة وموارد طبيعية زاخرة بالكائنات الحية من طيور نادرة وحيوانات برية ومائية فريدة ونباتات متنوعة.

 ويقصدها المكتشفون والباحثون الاجانب والسياح الذين زاروها على انها جنة عدن حيث الماء والخضراء.

المزيد في الفيديو اعلاه..

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

تبقى لديك : (1000) حرف

آخر الأخبار

الأکثر مشاهدة